موقع د.أحمد فواقة

 

 

الرئيسية

 

 

                        

 

بسم الله الرحمن الرحيم  

 

 

 

الاسم :ايمان شيبان عثمان عبد الجابر 

 

 

 

 

الرقم الجامعي :20811088 

 

 

 

المساق:أصول الايمان(1) 

 

 

 

بأشراف:د.أحمد مصطفى حسين فواقة
 

 

 

 

 

عنوان البحث:وسائل التربية الايمانية 

 

 

 

 


 

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وأطهر  خلق الله محمد "صلى الله عليه وسلم ",الذي أدي الأمانة وبلغة الرسالة وعلى اله وصحبه وسلم أجمعين

 

             أما بعد ....

يحتوي البحث علىأربعة فصول  فصول يحتوي الفصل الاول على مفهوم التربية الايمانية في اللغة والاصطلاح وبينت في الفصل الثاني على طرق واساليب التربية ووضحتها ,وفي الفصل الثالث بينت دور المسجد في التربية الايمانية ,وفي الفصل الرابع تحدثت عن اثر العقيدة في نجاح التربية

ان سبب أختياري لهذا البحث هو مدى أهميته بلا شك فهو موضوع في غاية الأهمية والخطورة فهو متعلق في كيفية انشاء الولدالصالح  ان كان ذكر او انثى   لأهله بطاعتهما ورعايتهما  و لأقاربه بصلته بهما  بل للمجمع كلل في عدم نشر الرذيلةوالفساد , فالاولاد سيكونون عماد الأمة وصلاح المجتمع والقضاء على كل الرذيلة وما يخالف القران والسنة فهم زينة الأمة وفخرها ,  فلابد ان ينشئ الطفل في وسط يعلمه اصول الدين وكيفية التصرف في أمور الحياة وفق منهج الله ورسوله.

  

 

 

 

وقد عانيت من قلة الخبرة وقلة الوقت في التوسع في هذا الموضوع وقلت المصادر التي ارى انها توصلنى الى الذي اريده اي بالتوسع                                (1)

الفصل الأول   

 

 

مفهوم التربية الاسلامية:-  

 

 

 

 


 

مفهوم التربية الاسلامية في اللغة :- بمعنى الزيادة والنشئة والتغذية والرعاية وجاءت في اساس البلاغة بمعنى النشأة والزيادة وتستعمل مجاز بمعنى التهذيب وعلو المنزلة وهي مشتقة من كلمة رب فيقال: رب ولده والصبي يربه اي احسن القيام عليه كبر وفارق الطفولة.(1)

مفهوم التربية الاسلامية في الاصطلاح:-

*التزكية لقوله تعالى:"كما ارسلنا فيكم رسولا منكم يتلوا عليكم أياتنا  ويزكيكم ويعلمكم الكتابة والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون "(2)

*التنشئةلقوله تعالى :"اومن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين "(3)  وفسر الامام البيضاوي التربية بقوله :"هي وصول الشيء الى كماله شيئا فشيئا "(4)     

*التأديب: هو الأدب الذي يتأدب به الانسان وسمي اديبا لانه يؤدب الناس الى المحاسن وينهاهم عن المقابح وقال صلى الله عليه وسلم :"أدبني ربي فاحسن تأديبي" (5)   اي علمني محاسن الاخلاق.

*التطهير:هوازالة الرذائل النفسية  والاخلاق السيئة من النفس الانسانية قال تعالى :"انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا"(6)فالتطير ازالة الاوصاف الذميمة والرذيلة من الناس

*التعليم :قال تعالى :"كما ارسلنا فيكم رسولا  منكم يتلوا عليكم أيا تنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون "(7)  اي يعلمهم ما كانوا يجهلون به ولا معرفة به.(8)                                                              

(1):المنهاج التربوي من منَظور السلام د.محمد هاشم ريان ًًًًًًًًًًًًًًص46-داراليقين للنشروالتوزيع

(2)سورة البقرة :151__

(3)-_سورة الزخرف :18

(4)رؤية اسلامية لتربية الطفل فى جميع مراحل نموه أ.مسعودريان ص10

(5)ابن السماني ,ادب الاملاء

(6)سورة الاحزاب:33

(7)سورة البقرة :151

(8) المنهاج التربوي من منظور اسلامىد.محمد هاشم ريان-ص47-48 دار اليقين لنشر والتوزيع

                                                                                                                                                      (2)      

فلفهم الاسلامي للتربية أنها الاعداد الروحي والنفسي للفرد بحيث يكون مستعدا لتلقي التعليم والثقافة فيأخذ ما هو اساسي وما هو بسبيل ان يمدهبالقدرة على أداء رسالته فى الحياة والمجتمع ,هذه الرسالة الجامعة بين هدفي الدنيا والاخرة وبهذا منهج الاسلام فى التربية منهج متكامل يعنى بتربية الجسم والروح والعقل حتى لا تطغى ناحية من النواحي على الاخرى وبذلك ينشأ المسلم سويا قوي الصلة بالله محققا لرسالته فى الحياة (1).

 

وبهذه التعاريف للتربية يمكن التوصل الى تعريف التربية الاسلامية فهى :

هى اعداد الانسان من جميع جوانب شخصيته بصورة شاملة ومتكاملة ومتوازنة ,فى اطار عقيدة الاسلام وشريعته وقيمه ليكون شخصية مهتدية تتمثل فيها سمات الشخصية الاسلامية التى تعمل ضمن مجتمعها اعمارة

الأرض وفق منهج الله تعالى .(2)

 

الفصل الثانى  

 

 

 

طرق وأساليب التربية الايمانية  

 

 


 

*الرسائل (النصائح)وكان الأباء يكتبونه الى ابنائهم وهى تعتبر اسلوبا من وسائل تربية الأبناء وهى ذات اثر فعال فى التنبيه والتوجيه وهى ليست مختصة فقط بالابناء انما كل من اطلع عليه وقرأها .وفى القرآن الكريم صور حب الاباء الى ابناءهم ولهفتهم اليهم وحرصهم على ما يحقق لهم الخير ,وهتمامهم بصلاح امرهم  فالاباء مفطورون بحب ابناءهم . ومن هذه النصائح التى وردت فى القرآن نصيحة لقمان الى ابنه بقوله تعالى "يا بنى لا تشرك  بالله ان الشرك لظلم عظيم " (3)ثم تتابعت نصائح له بأقامة الاصلاة ,وألامر بالمعروف والنهى عن المنكر ,والصبر على المصائب والتواضع للناس وغيرها من النصائح .

(1) التربية وبناءألاجيال فى ضوء الاسلام أنور الجندي ص 153- دار الكتاب اللبناني بيروت

(2) المنهاج التربوي من منظور الاسلامي _د.محمد هاشم ريان_ص50 _دار اليقين للنشر والتوزيع 

(3)سورة لقمان :13

 

                                                                                                                                                         (3)

 

*أتباع القران والسنة :- أن القرآن والسنة هما المرجعان الأساسيان فى توضيح ما شرع الله لعباده فى كل جوانب الحياة فى العقيدة وفى العبادات والموعاملات وفى كل امر من امور الحياة الدنياوالاخرة ذلك لان القرآن المنهج الذى يتوجه الى النفس بأكملها ,فهو غذاء القلب والعقل والروح ,فالتزام بالقران والسنة والاخذ بالوسائل امر ميسوا وذالك لانه دروس القرآن من أفضل الوسائل لتحقيق الهدف الاسمى للتربيه الاسلامية والاثر التربوي لجميع أسس التربية ,حيث قال "صلى الله عليه وسلم " :"تركت فيكم ما ان تمسكتم به فلن تضلوا بعدي ابدا :كتاب الله وسنة نبيه "(1).

ولك لما فى الكتاب والسنة من احترام العقل والدعوة الى العلم وعدم معاندة الفطرة البشرية ,ومراعات الحاجات الاجتماعية فهذه الامور كفيلة انشئة الابناء على البناء السليم (2)
*التربية بالموعظة:-للموعظة أثر بالغ فى النفوس,وتحظى بمكانة كبيرة فى التربية فى الاسلام ومؤثرة فى تكوين الانسان ايمانيا واعداده خلقيا ونفسيا واجتماعيا ,وقد اتخذها القرآن منهجا لتربية الافراد ويدل على ذلك قوله تعالى :"
واذ قال لقمان للابنه يا بنى لا تشرك بالله ان الشرك لظلم عظيم" (3) وقوله تعالى:"ان الله يامركم ان تؤدوالأمانات الى اهلها واذا حكمتم  بين الناس ان تحكموا بالعدل ان الله نعما يعظكم به "(4)وكذالك قوله تعالى :"ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة "(5),فهذه الأيات توضح أهمية الموعظة ودورها المتميز فى توجيه الفرد الى الحق والصواب (6)فالرسول "صلى الله عليه وسلم "المربي الاول فتخذ هذا الاسلوب وكما وصف أحد الصحابة وهو ابن مسعود رضى الله عنه :"كان النبى صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة  في الايام كراهة اسامة علينا"(7) ويحكي احدالصحابة وهوالعرباض  بن سارية رضي الله عنه عن موعظة وعظها اياهم النبى "صلى الله عليه وسلم"فيقول :وعظنا الرسول" صلى الله عليه وسلم" يوما بعد صلاة الغداء موعظة بليغة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب ,فقال رجل :ان هذه موعظة مودع فماذا تعهد الينا يا رسول الله ؟قال :"اوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة ,وان عبد حبشي فانه من يعش منكم يرى اختلافا كثيرا ,واياكم ومحدثات الامور فانها ضلالة ,فمن ادرك ذلك منكم فعليه بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهتدين عضوا عليها بالنواجذ" (8)(9)

(1)_صحيح مسلم ج 8 _ص 184_طبعة القاهرة

(2)تربية الابناء والبنات فى ضوء القران والسنة _خالد عبد الرحمن العك _ص 182-183_دار المعرفة

(3)سورة لقمان :13___(4) سورة النساء :58 ____ (5) سورة النحل :125

(6)تربية الابناء والبنات فى ضوء القران والسنة _خالد عبد الحمن العك _ص 184 -185 _دار المعرفة

(7)البخاري :66  ___(8) الترميذي :2600  ____(9) تربية الاطفال فى الاسلام .د احمد رشيد القادري -.دشاهر ابو شريخ _ص103_دار جرير

                                                                                                                                                                                                                      (4)            

                                                                                                                                                                                                                                 

*التربية بالقدوة الحسنة :-
                                                                                              
تعتبر القدوة الحسنة من اهم اساليب التربية فى الاسلام وهى اساس التعليم ونموه والقدوة عاملا كبيرا فى اصلاح الفرد او افساده كما لها من تاثير فى اطريقا من طرق اكتشاف الفضائل
والمثل الحي للسلوك الواعي الجيد فى الحياة ,لهاذا فقد اتخذها الدين الاسلامي وسيلة من وسائل الرقي بالمجتمعات المسلمة الى مراتب الكمال السلوكي فقد اشارت أيات عديدة الى اهمية القدوة الحسنة فى التربية قال تعالى :"
لقد كانت لكم اسوة حسنة في ابراهيم والذين معه "(1)فهذه الاية توضح مدى اهمية القدوة الحسنة فى التربية ونجاحها ومما يأكد اكثر من ذلك قوله تعاللى :"أتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون "(2)وقوله تعالى :"كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تعلمون "(3).(4) ,  وبذلك فهي من اهم اساليب التربية فالطفل اذا ما افتقد القدوة لن يفلح معه   وعظ ولا عتاب ,فعين الطفل على ابيه ومربيه تتراقبه ترى فيه كل شيءفالطفل مرات التى ترى فيه نفسك ,وانظر الى الصورة التى تحب ان ترى نفسك فيها ,الاحسن والافضل .ولا تأمر بشيء وانت لا تفعله وان تتنهى عن شيء وانت تفعله ويراعى عدم مناقشقة الخلافات الزوجية أمام الاولاد ,وعدم دخول المنزل أو غرفة الاولاد دون أستئذان .(5)

ولا بد الجمع بين التعليم بالقدوة والتعليم بألممارسة والعمل كأن تحرص الاسرة على أداء الاصلاة فى اوقاتها أمام الاطفال والطفل بالفطرة يقلد والديه ,لذا لابد من تشجيعه على ذلك فى سنين مبكرة من عمره وعند البلغ يجب ان يحرص الاب على اصطحابه الى المساجد ويعلمه كيفيتها حيث قال "صلى الله عليه وسلم ":"مروا أولادكم الصلاة لسبع سنين وأضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم فى المضاجع " (6) وكذلك يحرص الاب على الصيام وتشجيع الطفل عليها من السنة السادسة وكذلك يحرص على عدم التلفظ بالفاظ الاساءة للغير ويحرص على مساعدة الافقراء ...وبذلك يكون القدوة الحسنة (7)

(1) سورة الممتحنة :4

(2)سورة البقرة :44

(3)سورة الصف :3

(4)تربية الابناء والبنات فى ضوء القرآن والسنة _خالد عبد الرحمن العك _ص 183- 184 _دار المعرفة

(5) تربية الاطفال فى الاسلام _.د أحمد رشيد القادري د.شاهر ابو رشيخ _ص 115 _دار جرير للنشر والتوزيع                                (5)

(7)رؤية اسلامية لتربية الطفل فى جميع مراحل نموه _أ.مسعود ريان_ص85                                                             -

* التربية الروحية :- 

 

هى التربية التى تقوم على منهج الله تعالى وهو القرآن والسنة والاساليب التى يسلكها المربى المعتمد فيها على القرآن والسنة ويراد بها تكوين الارادة لدى الانسان ليتخذ القرار بنفسه فى محيط مجتمعه رغم الاهواء والشهوات ولا يمكن تملك القدرة النفسية الا باتباع المنهج القرآنى وخاصة فى بداية السلوك التربوي ليحصل المؤمن على ركن من اركان الايمان وهو الاحسان , فالتربية الروحية غنية عن كل علم وبها تتحقق الغاية فى الاحسان "ان تعبد الله كأنك تراه فأن لم تكن تراه فأنه يراك ", وهذه اسمى درجات المراقبة لأستدراك تزكية النفس وتطهيرها من العيوب والرذائل وغيرها(1)

 

وبهذه التربية يتعلم الطفل قيم الحق والباطل والخير والشر وبالقدوة يتحقق ذلك ولذلك يجب على الوالدين الحرص على أمور ومنها :-

      الاهتمام بتنمية بذور الايمان فى نفس الطفل ,فالطفل بالحث الى الده يتعلم الشهادتين ,وحب الله ورسوله والجهاد فى سبيله ,وهناك اجراءات يجب على الوالدين اتباعها فى توجيه ابناءهم ومنها :- تعليم الطفل الاصلاة بالتقليد ومن ثم المداومة على قرأت القرآن الكريم العلنية امام الطفل , وتحفيظ الطفل بعض السور والايات القرآنية التى تتناسق مع عمر الطفل ,وتدريبه على الاذكار والادعية المرتبطة بحياة الطفل كدعاء النوم ودعاء الطعام وغيرها ,والعمل على وضع برنامج معين لتعليم الطفل القصص القرآنية وسيرة الرسول "صلى الله عليه وسلم " وبطولات الصحابة والستفادة من برامج لعب الاطفال مع الانترنت والنشيد الاسلامى لغرس بذور الايمان فى نفس الطفل , وبهذا ينشأ الطفل بعقيدة سليمة  وايمان قوى بالله وحب الرسول "صلى الله عليه وسلم " والعمل بسنته (2)

___________________________________

 

 

(1)التربية الروحية بين الصفويين والسلفيين _محمد الشيخانى _ص17 _دار قتيبية 

(2)رؤية اسلامية لتربية الطفل فى جميع مراحل نموه _أ.مسعود ريان _ص38

 

                                                                          (6)

* تكوين الشخصية المسلمة لدى الاولاد :- 


 

المراد بالشخصية المسلمة :ان تكون شخصية الاولاد الاسلامية ان كان ذكرا او انثى ,مسلما فى تفكيره وفى قوله وفى عمله وفى سلوكه ,وأخلاقه وغايته فى الحياة , وفى نظرته للأمور ,وفى علاقته مع الاخرين ,ولهذا نريد تكوين شخصية مسلمة صالحة فى نفسها ومصلحة لغيرها كما يريد الاسلام ويكون ذلك بزرع الاباء الشخصية المسلمة فى نفوس ابناءهم (1)

 

ان من واجب الاسرة المسلمة ان تسعى الى ايجاد الشخصية المسلمة المؤمنة المهتدية التى تسعى الى تغير الواقع الفاسد لا التعايش والتكيف معه .قال تعالى :"واتقوا فئة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة وعلموا ان الله شديد العقاب " (2) فهذه الأية تحذر من الفئة التى لا تصيب الظلمين فقط ,بل الساكتين عنها أيضا .

فالغاية من وجود الانسان وخلقه هىي نفسها الغاية من التربية ,بحيث توجد الشخصية المؤمنة المهتدية  التى تعمل وفق منهج الله تعالى وتدرك ان وظيفتها التى خلقت من أجلها هى عمارة الارض وفق عبادة الله عز وجل وطاعته وفتربط بين الدنيا والاخرة وتكون الدنيا طريق الى الاخرة .

ولن تستطيع الاسرة ان تقدم بهذا الدور الا اذا كانت اسرة اسلامية ملتزمنة باوامر الله عز وجل ونواهييه محققه القصد الذى قصده الله تعالى من الرباط الزوجي وهو تكوين اسرة متماسة متعاونة وتألفة ,قال تعالى :"ومن ءاياته أن خلق من انفسكم أزواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة أن فى ذلك لاءيات لقوم يتفكرون " (3). (4). فندمن اساليب تكوين الشخصية المسلمة لدى الاولاد هي القدوة الحسنة , فالاولاد يقتدون بتباءهم فى سلوكهم وتصرفاتهم وفأن كان سلوك الاباء نحو الاسلام يتأثرو بهم وقلدوهم .ومن خلال سرد القصص القرآنية ان من خلال  القصص نبين شخصية الاولاد الاسلامية بأختلاف اعمارهم ويكون فى ذلك العبرة والموعظة وأخذ الحكمة من هذه القصص , وكذلك من خلال حث الاولاد على التعاون وتعويدهم على حب العمل , وأبعادهم عن الانطوايات وحثم على احترام الوقت وعلى أداب الاسستئذان وعلى كتم السر ,وتعويدهم على الجرأة الادبية (5)

(1)     تربية الابناء والبنات فى ضوء القران والسنة _خالد عبد الحمن العك _ص50 _ دار المعرفة

(2)     سورة الانفال :25

(3)     سورة الروم :21

(4)     رؤية اسلامية لتربية الطفل فى جميع مراحل نموه

(5)     تربية الابناء والبنات فى ضوء القرآن والسنة _خالد عبد الحمن العك _ص 55-59_ دار المعرفة                                                     (7)                                                                                                                                        

 

* تعليم الأولاد :-للعلم أهمية وقيمة بالغة فى الاسلام ومصدقا لذلك ان اول اية نزلت على الرسول" صلى الله قوله تعالى "أقرأ بسم ربك الذي خلق ..." فالشريعة الاسلامية عنت بالعلم  عناية بالغة ولذلك ليبان  شرفه وتعظيما لقدره , وأثاره فى الدنيا ةالاخرة , لذا فهو من الطرق فى حرية الابناء اما له أثر فى حياة المسلم عليه وسلم ", فكان من واجب الأباءالى ابناءهم تعليمهم ان كانو ذكوا او اينثى , وكان هلاك كثير من الأبناء وضياعهم وانحلالهم وفساد حياتهم كان نتيجة عدم اهتمام الأباء فى تعليم أباءهم وعدم منحهم هذا الحق والواجب الذى عليهم .

وقدم الأسلام أروع الأمثلة  فى وجوب تعليم المسلم سواء كان تعليم دنيوي أو اخروي  , فقد سبق الأسلام ألانظمة والقوانين البشرية لوجوب التعليم , فعن أنس بن مالك قال:" قال رسول "الله صلى الله عليه وسلم" : طلب العلم فريضة على كل مسلم ووضع العلم عند غير اهله كمقلد الخنازير الجوهر واللؤلؤ والذهب "(1) . (2)

                              

                                  تعليم الفتاة

التعليم فى الاسلام حق للرجل والمرأة ,وواجب الاباء نحو ابناءيهم فلمرأة  كلرجل منحت نعمة العقل , فهي قادرة على استخدمه وتدريبه ليكون عونا في اداءريسالتهافي بناء المجتمع كلما نضج عقلها وفكرها,وينخفض هذا الاثرعقلها اذا أهمل تدريبه , وترك بدون تهذيب ,فخير للفتاة والمجتمع ان تكون لها درلسات تفصيلية فى الدين والعقيدة والشريعة والعبادات لتصل اولادها بالله , فهى المسؤلة عن هدايتسهم ,ويكون اها دراسات في مبادئ الأخلاق ,لتعود أبناءها على الخلق الكريم ,وأن يكون اها دراسات فى النفس الانسانية ,لتكون على بصيرة لتبية أبنائها ,فتعليم المرأة وتبصيرها وتنوير عقلها بالعلم والمعرفة والدين يقود الى أعداد الزوجة الصالحة ,والأم الحامية , والمدرسة المربية فهو نجاح يصلح نصف المجتمع ... وغيرها من معانى الأم الصالحة , فالوصول الى هذه المعانى لابد من تربيتها وتعليمها فالتعليم يجعل منها الزوجة والأم والأبنة والأخت الصالحة للمجتمع فهي المربية للمجتنمع والافراد فأن صلح تعليمها وتربيتها صلح المجتمع ولا يكون ذلك الا في اطار الاسلام(3)    

(1)ابن ماجة , رقم الحديث 220

(2)تربية الأطفال في الاسلام _ د.أحمد رشيد القادري د.شاهر ابو شريخ _ص 34-35 _ دار جرير

(3) تربية الأبناء والبنات في ضوء القرآن والسنة _ خالد عبد الحمن العك _ص 244, 247 _ دار المعرفة

                                                                                (8)

 

روى الامام البخاري :عن ابي بردة عن ابيه قال : قال : "صلى الله عليه وسلم ":ثلاثة لهم أجران : رجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وآمن بمحمد "صلى الله عليه وسلم " , والعبد المملوك اذا ادى حق الله , وحق مواليه , ورجل كانت عنده أمة , فأدبها وأحسن تأديبها , وعلمها فأحسن تعليمها ثم أعتقها فزوجها " (1). (2)

 

* استخدام الحوار والمناقشة :-

  

 


 

لأهمية هذا الاسلوب نجد القرآن قد استخدم هذا الاسلوب حيث قال تعالى :"قل من رب السموات والارض قل الله قل أفأتخذتم من دونه أولياء لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا قل هل يستوى الاعمى والبصير أم هل تستوى الظلمات والنور أم جعلوا لله شركاء خلكوا كخلقيه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شىء وهو الواحد القهار " (3) فالحوار يستند الى الأدلة القاطعة التى لاتحمل اللبس , ولاالتأويل , فالحوار يخاطب العقل لاوالقلب . ومن الحديث النبوى خير مثال على المناقشة والحوار , موقفه "صلى الله عليه وسلم " مع الانصار فى غزوة حنين بعد قسمته الغنائم , فقد أعطى "صلى الله عليه وسلم "المؤلفة قلوبهم وترك الانصار ,فبلغه انهم وجدوا في انفسهم فدعاهم" صلى الله عليه وسلم ",وكان بينهم وبينه هذا الحوار الذي يرويه عبد الله بن زيد رضي الله عنه فيقول :لماافاء الله رسول الله"صلى الله عليه وسلم "يوم حنين قسم في الناس في المؤلفة قلوبهم ولم يعط الانصارشيأفكانهم وجدوا اذ لم يصبهم ما اصاب الناس ,فخطبهم فقال:يا معشر الانصار,الم اجدكم ضلالافهداكم الله بي؟وكنتم متفرقين فالفكم الله بي؟

وعالة فأغناكم الله بي؟كما قال شيئاقالوا:الله ورسوله أمن قال:"ما يمنعكم أن تجيبوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟قال كلما قال شيئا قالوا الله ورسوله أمن قال لو شئتم قلتم جئتنا كذا وكذا,أترضون أن يذهب الناس بالشاة والبعير وتذهبون بالنبي  صلى الله عليه وسلم الى رحالكم؟لولاالهجرة لكنت امرا من الانصار,ولو سلك الناس واديا شعبا لسلكت وادي الانصار وشعبها , الانصار شعار والناس دثار , ألكم ستلقون بعدي اثره فاصبروا حتى تلقوني على الحوض (4).(5) 

______________________________________________

(1)               فتح الباري_ ج 1_كتاب العلم _تعليم الرجل امته _ص200_

(2)               تربية الابناء والبنات فى  القران والسنة _خالد عبد الرحمن العك _ص 250 _ دار المعرفة

(3)               سورة الرعد :13

(4)               البخاري ,حديث رقم  3985

(5)               تربية الاطال فى الاسلام _.د أحمد رشيد القادري -.د شاهر ابو شريخ  _دار جرير                                                           (9)                                                                                                    

 

 

ففي هذا الموقف استخدم الرسول "صلى الله عليه وسلم "الحوار معهم , فالحوار بطرح الاسئلة والاجابة عنها باجوبة مقنة مبنية على الحجة ويجب ان ينتهي الحوار بملخص يحمل خلاصة هذا الحوار والنتيجة التى توصل لها الحوار , فالحوار يقرب وجهات النظر ويعمل على الاقناع باالحجة والمنطق والأدلة العقلية , وعلى المربي ان يستخدم الحوار والمناقشة فى تربية الأولاد .(1)

ومن اشكال الحوار القرآني الحوار القصصي الذي يتحدث عن دعوة الانبياء لأقوامهم وبشكل يقود الى قناعات ايمانية وعقائدية مبنية على الدليل العقلي , فالأنسان لا يتغير سلوكه الا اذا تغيرت مفاهيمه عن الحياة , لذا نجد القران فى ثلاثة عشر عام يتحدث عن قضايا العقيدة , من أجل غرس عقيدة التوحيد وباقى القضايا العقيدية الاخرى كلايمان بالله  بليوم الاخر والرسل .... , فيهدف هذا الاسلوب الى الاقتداء بسيرة الانبياء وسلوكهم فى دعوتهم وصبرهم وتحملهم الاذى فى سبيل الدعوة , ولا تخلوا القصص من بيان القدرة والعظمة فى بعض المواقف من أجل ابراز القيم الخلقية العظيمة التى تحلى بها الانبياء .

فقوله "صلى الله عليه وسلم لمن حاوره فى حرمة الزنا :"ألك أم ؟ فقال :نعم , فقال ألك أخت ؟ فقال :نعم ,فقال أترضاه لأمك ؟أترضاه لأختك ؟ فقال لا "(2)وكذلك قوله "صلى الله عليه وسلم "أتدرون ما الغيببة ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم , قال ذكرك أخاك بما يكره قيل : افرءيت ان  كان فى اخي ما اقول ؟ قال : ان كان فيه ما تقول فقد أغتبته , وان لم فيه ما تقول فقد بهته "(2)وبهذا يمثال لنا الرسول "صلى الله عليه وسلم " كيف استخدم هذا الاسلوب اسلوب الحوار والمناقشة ,فلابد من المربين والمعلمين الاستفادة من مواقف الرسول "صلى الله عليه وسلم " فى استخدام هذا الاسلوب فى تربية الابناء فينبغى البعد عن الزجر والتوبيخ مع الابناء بل يعودهم على الحوار والمناقشة .

وفى سن البلوغ ينبغىي توجيه الأسلة الحوارية المباشرة حول قضايا العقيدة والغاية من خلخ الانسان ووظيفته فى الحياة من أجل توجيهه وتربيته تربية ايمانية تؤثر فى سلومه ,ويمكن الاستفادة من المواقف القرآنية ومنها:-

1-      التحذير من الحسد والبغض والحقد بين الأخوة , من خلال قصة يوسف وأخوته وكيف كادو له ,فحب يعقوب عليه السلام ليوسف لأنه كان يتحلى بصفات حميدة وخاصة لاتوجد عند أخوته والا يعقل ان يميز  النبي فى التعامل مع ابنائه وهو القدوة .

2-      التعليم خلق الصبروثماره :ما حصل مع يوسف وكيف صبرعلىألم السجن ,وقصة ايوب عليه السلام وصبره على المرض وفراق الأهل وفقدان الولد.(4)

 

(1)     تربية الاطفال فى الاسلام _.د احمد رشيد القادري -.د شاهر ذيب ابو شريخ _ص 107-108 _دار جرير                                                                       (10)

(2)     رواه البيهقي فى سننه                                                                                                                                                                                                                                                                                             

(3)     رواه مسلم                                                                                                                                                                                   

(4)     رؤية اسلامية لتربية الطفل فى جميع مراحل نموه _أ. مسعود ريلن _ص 85 -87                             

 

3-     تعليم خلق طاعة الوالدين : تعليم الطفل قصة سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما استجاب للرؤيا الحق واراد ذبح ولده اسماعيل فقد قال الله تعالى " فلما بلغ معه السعي قال يا بني اني ارى فى المنام اني اذبحك فنظر ماذا ترى قال يا ابت افعل ما تؤمر ستجدني انشاء الله من الصابرين " (1) فاسماعيل يعلمنا كيف يستجيب المؤمن لأمر الله ويطيع والديه .

4-     تعليم خلق الجرأة وخلق الحق: يعلم الطفل قصة السحرة مع فرعون عندما هددهم فى القتل والصلب بسبب ايمانهم بموسى عليه السلام فقالوا " فاقض ما انت قاض انما تقضي هذه الحياة الدنيا "(2) , لذا نجد انهم صبروا وفوضوا امرهم الى الله .

5-     وتعليم خلق التسليم والرضى والاستجابة لأمر لله والتوكل عليه : يعلم الطفل قصة أم موسى عليه السلام عندما طلب الله منها ان تلقيه فى اليم حتى ينجو من فرعون , قال لاتعالى :" وأوحينا الى أم موسى أن ارضعيه فأن خفت عليه فالقيه فى اليم ولا تخافي ولاتحزني انا رادوه اليك وجاعلوه من المرسلين "(3)

6-     تعليم الطفل خلق الاعتماد على الله والثقة بنصره : يعلم الطفل قصة موسى عليه السلام نع فرعون حين يقول له قومه " انا لمدركون " "قال ان معي ربي سيهدين "(4) فموسى يعلمنا كيف يثق المؤمنون  بالله ونصره .

7-     يعلم الطفل حب الدعاء الى الله وثمرته:- يعلم الطفل قصة يونس عليه السلام عندما لقمه الحوت حين قال تعالى " يبعثون فلولا انه كان المسبحين * للبث فى بطنه الى يوم "(5) واذا اردنا ان نعلم اطفالنا كل ذلك فأن نحدثهم من سيرة الرسول "صلى الله عليه وسلم " فهو القدوة فى عبادته وجهاده ودعوته وتربيته وخلقه وقيادته .(6)

 

*التشجيع والثناء :- 

 


 

ان التشجيع له أثر عند الاطفال فكم من كلمة جميلة أثرت فى نفس الطفل وغرست فيه قيمة عظيمة , وكم من جائزة جعلت الطفل يشعر بالفخر والاعتزاز مما جاء فى السنة عن ابي هريرة أنه قال قيل يا رسول الله من أسعد الناس بشغاعته يوم القيامة , قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم ":" لقد ظننت يا ابا هريرة ان لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رايت من حرصك على الحديث أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا اله الا الله خالصا

من قبله او نفسه " (7) فنظر موقف ابي هريرة وهو يسمع هذا الثناء وهذه الشهادة من رسول الله " صلى الله عليه وسلم " بالحرص على العلم بل وتفوقه على كثير من أقران أنظر كيف يكون اثر هذا الشعور دافعا لمزيد من الحرص والاجتهاد والعناية" .

وعن ابي بن كعب قال قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم ":" يا أبا المنذر اتدري اي أية من الكتاب الله معك أعظم قال قلت الله ورسوله أعلم قال ابا المنذر اتدري اي  أية من كتاب الله معك أعظم قال قال ( الله لا اله الا هو الحي القيوم ) قال فضرب فى صدري ةقال والله لايهنك العلم ابا المنذر"(8).(9)

(1)     سورة الصافات :102

(2)     سورة طه :72 __(3) سورة القصص :7

(4)سورة الشعراء :62__(5) ذ سورة الصافات : 143 - 144

(6)رؤية اسلامية لتربية الطفل فى جميع مراحل نموه _أزمسعود ريان _ص 85 -87                                                                     (11)             

               (7)البخاري ,رقم الحديث :97                                                                                                            

(8) مسام :1343  (9) تربة الاطفال فى الاسلام_.د احمد رشيد القادري -.د شاهر ابو شريخ _ص 116 _دار الجرير

فهذا يدفع الاطفال الى الانجاز وحب النجاح , فالتشجيع والاثناء حث للخرين ودعوة غير مباشرة لهم لأن يسلكو مسالك الاخرين الذين نالوا الثناء . (1)

 

*تنشئة الطفل على الأتزان والهدوء :-

  

 

 

وهذا يتطلب ان تكون معملة الوالدين اله ثابتة على مبادئ معينة , ولا يمدح اليوم على ما عوتب عليه بالامس , ولا يزجره احد الوالدين على عمل شيء شجعه الاخر على القيام به . ولا يرتكب أحد ما ينها الطفل على اتيانه, ولابد ان نحسن التوجيه وان نتقن استغلال الحوادث لأعطاء التوجيه المناسب لما له من أثر كبير فعال ,هذ       ا مع  القدوة الطيبة , والتنسيق بين والأوامر والتوجيهات المختلفة من أجل تكامل شخيصة الطفل مع البعد عن التدليل له وتلبة جميع رغباته لأن التربية التى تتسم بالحماية الزائدة للطفل تؤدي الى عدم القدرة على مواجهة الواقع , والخضوع وعدم الأتزان الانفعالي , ومن مظاهره الحماية الزائدة التدليل الذي يؤدي الى الأنانية وعدم الشعور بالمسئولية ورفض السلطة عليه ,ومن مظاهره أيضا الذي يؤدي الى الأستسلام والخضوع . (2)

 

 

 

دور المسجد في التربية  

 

 

 
 

يعتبر المسجد من أعظم المؤثرات التربوية في نفوس الناشئين فيه يرون الراشدين مجتمعين في طاعته الله ,فيكون في نفوسهم الشعور بالمجتمع المسلم , والاعتزاز بالجماعة الأسلامية , وفيه يسمعون الخطب والدروس العلمية والدينية فيدركون بوعي العقيدة الأسلامية وفهم هدفهم من الحياة , وما أعد الله لهم من الدنيا والأخرة وفيه يتعلمون القرآن والسنة وهما أهم مصدران في التربية .

فالمسجد يعلم الناشئين ان كل أمور حياتهم مرتبطة بالخالق سبحانه وتعالى وصادرة عن التربية الاسلامية الشاملة التي  هي اخلاص العبودية لله ... فينغرس هذا المعنى في نفوس الناشئين عفوا من غير قصد .(3)

 

(1) تربية الاطفال في الاسلام _د. احمد رشيد القادري د. شاهر ابو شريخ _ دار جرير

 (2) تربية الأبناء والبنات فى ضوء القران والسنة _خالد عبد الحمن العك _ص 172 _دار المعرفة 

(3) أحوال التربية الاسلامية وأساليبها _عبد الرحمن الخلاوي _ص 121-122_ دار الفكر

 

                                                                                                                                                                        (12)

وكان المسجد زمن الرسول "صلى الله عليه وسلم " يلعب دوا اساسيا فى التربية , فالى جانب كونه مكان عبادة فهو مكان التعليم ويلعب دور المدرسة , وللتأكيد على اهمية المسجد فى التربية قال "صلى الله عليه وسلم " :"ما أجتمع قوم في بيوت الله, يتلون كتاب الله ويتدارسونه الا نزلت عليهم الرحمة , وغشيتهم الرحمة وحفتهم املائكة ,وذكرهم الله فيمن عنده "(1)

فهذا ادى الى قوة الأمة الاسلام وتقدمها وازدهارها .و الرغم من آلاف الجامعات  المنتشرة في العالم الاسلامي اليوم الا انها لن تستطيع بعلمائها ان تخلص الأمة من التخلف والانحطاط الفكري والعلمي , فما زالت الأمة من الرغم من ملايين الخريجين من هذه الجامعات من التبعية الى الغرب , ولن تستطيع الأمة من التخلص من التبعية والتأخر , الا اذا بنيت هذه الجامعات على أساس فكر الاسلام وعقيدة الأمة والثقافة الاسلامية وهي التي تقود الى النهضة والتقدم , ولابد من ان يلعب المسجد دوره في التربية الايمانية فهو خير بيت للتربية وخير معلم للأمة وصانع خير البشرية , فلابد من الاباء تربية أبناءهم على الذهاب الى المساجد والحرص على اسماعهم الدروس والخطب والمواعظ فى المساجد وعلى الصلاة فيها على اوقاتها وبهذا ينشئ خير جيل لخير أمة  تعتز به الأمة الاسلامية (2).

 

 

 

أثر العقيدة فى نجاح التربية  

 

 

 

ان التربية بدون العقيدة قليلة النجاح ونادرة العلاج بل فاقدة له , فكم سمعنا عن مضار التدخين الصحية التى اثبتتها التقارير الطبية , ولكنا لم نجد أى اثر للاستماع اليه والاقتناع بها , وما يزال الناس يدخنون ,وفى مقدمتهم الاطباء والمثقفون ,وبل يتزايد القبال عليه بالرغم من المضار وهذا لغياب العقيدة .ومن أثار العقيدة ان اصلاح العقيدة يحمل ضمانات بأصلاح الفرد والسير على الطريق الخير , وكما ان غرس العقيدة في قلوبهم تؤدي الى االالتزام بأوامر ونواهي الله سبحانه وتعالى والرسول "صلى الله عليه وسلم " .والعقيدة تبي في النفس روح التضحية والفداء فقد كان زمن رسول الله يربوا أولادهم على الجهاد فى سبيل الله وبهذا يتربى المسلم على ان حياته كلها لله فيضحي بماله ونفسه واهله واولاده فى سبيل نيل رضا الله وجناته .كما ان بدون عقيدة لا ينفع علم ولا تربية ولاقانون ,فالعقيدة الول محتويات التربية الايمانية ويترتب عليها الايمان والاخلاق والعلم .(3)

(1)     رواه مسلم

(2)     رؤية اسلامية لتربية الطفل في حميع مراحل نموه _أ.مسعود ريان _ص 90-91

(3)     نحو تربية اسلامية _أحمد محمد جمال _ص 55-58 _الناشر تها مة

                                                                                                                                                                  (13)

الخاتمة 

 

 

 

 توصل الباحث الى معرفة مفهوم التربية الأسلامية في اللغة بمعنى النشأة والزيادة ... ,وفي المعنى الأصطلاحي بمعنى التزكية والتعليم والتطهير والتنشئة والتأديب , وتوصل الباحث الى معرفة الطرق وأساليب التربية الأيمانية ومنها التربية بالنصائح ومدى أهميتها الى توجيهها الى الأبناء والأحباء ,والتربية باتباع القران والسنة وهما المصدران اللذان يوضحان ما شرع الله لعبادة وهما غذاء القلب والعقل والروح فتربية الأباء ابناءهم على القرآن والسنة يدل على التربية السليمة لهم فالقران والسنة هما حياة المسلم كلها فلا يقدم على عمل الا بعد ان يعرف ما موقفهم منه وهما تنظيم للحياة البعيدة عن اليأس والفشل والقريبة للسعادة والراحة والطمانينة فلابد من التربية على القران والسنة , وكذلك التربية بالموعظة وما اثرها  النفوس وفي تكوين المسلم واعداده ايمانيا وخلقياواجتماعيا وما اها اثر في اخذ المواعظ العبرة والعمل بالموعظة ,ومن الواسئل التربية ايضا التربية الروحية وهي بمعنى تربية الطفل على القران والسنة ومدى اثرها في تعليم الطفل الحق والباطل الخير والشر وبهذا يحمي الأب ابنه من كل حرام يئذيه ,وكذلك التربية بالقدوة الحسنة وتعتبر من اهم الاساليب فى التربية فالولد يقلد ابواه ويقدم على عمل الا اذا راى ابواه يفعلانه فهما القدوة لديه فله الاثر البالغ لدى الاطفال وعلى هذا الاساس يجب على الوالدين الحرص على تصرفاتهما وتصرفات الابناء ,ومن الوسائل تكوين الشخصية لدى الطفل , و تعليم الاولاد ,واستخدام الحوار والناقشة , والتشجيع والثناء , وتنشئة الطفل على الاتزان والهدوء وما مدى اهميتهما فى التربية واعداد الاولاد الصالحين للمجتمع وللأهل . وتم التوصل الى دور المسجد في التربية وكيف هو المعلم المربي واثره على من تربى على الذهاب والاياب اليه ,وتوصل الباحث على أثر تربية العقيدة السليمة للاولاد ومد اثرها فى نجاح التربية .

 

 

 

                                                                                               

                                                                                                     (14)

 

فهرس الآيات  

 

 


 

السورة                      رقم الاية                       الصفحة

 

سورةالبقرة                    44                              ص5

سورة البقرة                 151                              ص2

سورة النساء                  85                               ص4

سورة الأنفال                 25                                ص7

سورة االرعد                 13                                ص9

سورة النحل                 125                               ص4

سورة طه                     72                                ص11

سورة القصص                7                                ص11

سورة الشعراء               62                                ص11

سورة الروم                  21                                ص7

سورة لقمان                  13                                ص3_ص4

سورة الأحزاب              33                                ص2

سورة الصافات              102                              ص11

سورة الصافات           143_144                         ص11

سورة الزخرف               18                                ص2

سورة الممتحنة               41                                 ص5

سورة الصف                   3                                  ص5

 

 

 

                                                                                                    (15)

 

فهرس الأحاديث  

 

 

 


 

           الأحديث                                        رقم الصفحة

 

 

"أدبني ربي ..."                                                                          2

"تركت فيكم ما..."                                                                                 4

"كان النبي صلى الله عليه يتخولنا بالموعظة  ..."                                           4       

"وعظنا الرسول صلى الله عليه وسلم يوما بعد ..."                                          4 

"مروا أولادكم الصلاة ..."                                                                       5

"طلب العلم فريضة ..."                                                                           8

"قوله صلى الله عليه وسلم لمن حاوره من حرمة الزنا..."                                 10

"لقد ظننت يا ابا هريرة لا يسألني ..."                                                         11

"يا ابا المنذر اتدري ..."                                                                         11

"ما اجتمع قوم في بيوت ..."                                                                    13

 

 

 

 

 

                                                                                                (16)

 

المصادر والمراجع 

 

 

 

 


 

*الكرآن الكريم

*السنة النبوية

*المنهاج التربوي في منظور الاسلام د.محمد هاشم ريان دار اليقين

*رؤية اسلامية لتربية الطفل في جميع مراحل نموه أ.مسعود ريان

*التربية وبناء الأجيال في ضوء الأسلام أنور الجندي دار الكتاب اللبناني _بيروت

*تربية الابناء والبنات في ضوء القران والسنة خالد عبد الرحمن العك دار المعرفة

* تربية الابناء فى الاسلام د.شاهر ابو شريخ د.أحمد رشيد القادري دار جرير

*التربية الروحية بين الصفويين والسلفيين محمد الشيخاني دار قتيبية

* نحو تربية اسلامية أحمد محمد جمال الناشر تهامة

*احوال التربية الاسلامية وأساليبها عبد الحمن الخلاوي دار الفكر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                                                                  (17)

فهرس الموضوعات  

 

 

 


 

الموضوع                                       الصفحة

 

المقدمة                                                                        1

الفصل الأول :مفهوم التربية الاسلامية                                2_3
الفصل الثاني :طرق وأساليب التربية                                     3

*الرسائل (النصائح )                                                        3

*أتباع القرآن والسنة                                                         4

*التربية بالقدوة الحسنة                                                      5

*التربية الروحية                                                              6

*تكوين الشخصية لدى الاولاد                                              7

*تعليم الأولاد                                                                 8_9

*استخدام الحوار والمناقشة                                                9_10_11

*التشجيع والثناء                                                             11_12

*تنشئة الطفل على الأتزان والهدوء                                       12

الفصل الثالث :دور المسجد في التربية                                    12_13

الفصل الرابع :أثر العقيدة في نجاح التربية                                13

الخاتمة                                                                           14

فهرس الايات                                                                    15

فهرس الاحاديث                                                                 16

المصادر والمراجع                                                              17

فهرس المواضوعات                                                            18

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                                                                                                         

                                                                                                     (18)