الشركة الطلابية في جامعة القدس تباشر تأسيس مشروعها "Clean Palco" لتدوير إطارات المركبات

شرع طلبة الشركة الطلابية في جامعة القدس في الخطوات العملية لإنشاء شركة "Clean Palco" التي تقوم فكرتها على إعادة تدوير إطارات السيارات وربو الحجر وإنتاج منتجات من بلاط وأدوات أخرى ذات علاقة، وذلك تمهيدًا للمشاركة في المسابقة المحلية والدولية التي تنظمها مؤسسة "إنجاز" على مستوى الجامعات الفلسطينية.

وجاء ذلك خلال لقاء نظمته جامعة القدس جمع طلبة الشركة الطلابية والمشرف الأستاذ أحمد شكارنة المدير الفني لشركة سنيورة وهو أحد خريجي جامعه القدس ووحدة الخريجين في الجامعة، لمناقشة الخطوات العملية للمرحلة التنفيذية المقبلة.

وأوضح الأستاذ ضياء دلبح منسق وحدة الخريجين أن الهدف من إشراك الجامعة للطلبة في هذه المسابقة ومثيلاتها هو صقل مهارات الطلبة بما يتوائم واحتياجات سوق العمل الفلسطيني بطريقة جديدة وابداعية، وخلق فرص عمل جديدة لهم والحد من نسبة البطالة بينهم، والمساهمة في العملية التنموية في فلسطين، إضافة إلى الاستفادة من خبرات خريجي الجامعة في تعزيز مهارات الطلبة الخريجين والمتوقع تخرجهم، كما استعنا بخريج الجامعة الأستاذ أحمد.

وقدم الأستاذ شكارنة بصفته مستشار وخبير في مجال الصناعات العديد من النصائح والمعلومات الهامة التي تلزم الطلبة للبدء بتنفيذ هذه الشركة، ووضع اللمسات الأخيرة للبدء بإنتاج المنتجات الخاصة بها بعد الانتهاء من النظام الداخلي للشركة والأمور الإدارية.

وقال الطالب محمد ازريقات تخصص هندسة حاسوب والمدير التنفيذي للشركة الطلابية، إن لقاء اليوم جاء بعد عدة لقاءات بين الفريق والمشرف وخبراء من مختلف الدول العربية الذين قدموا لنا عدة نصائح ومشورات، مضيفاً، أن ذلك ساعدهم في تكوين فكرتهم وتنفيذها تمهيدًا للمشاركة في المسابقة.

وعن اختيار الفكرة وموضوع الشركة، بين ازريقات أن كل طالب قدم عدة أفكار ثم تم الدمج بين أكثر من فكرة للخروج بموضوع إعادة تدوير إطارات السيارات، لهدفين بيئي واقتصادي.

وأوضحت الطالبة ملاك عزام تخصص اتصالات والمدير العام للشركة أن خطة الشركة جاهزة، وتم تعيين 6 مدراء لها من الفريق تم توزيع المهام على كل منهم، مشيرةً أن ذلك تم من خلال اللقاءات المتعددة التي نظمت مع الأستاذ أحمد شكارنة.

وبينت أنهم سيبدأون الأسبوع المقبل بإعداد عينة تجريبية لاختبارها، مقدمةً شكرها للجامعة باسم الفريق على جهودهم واهتمامهم بالطلبة ليعتمدوا على أنفسهم للعمل بأفكار جديدة ومفيدة للمجتمع.

ويشار إلى توجيه جامعة القدس لطلبتها نحو الريادة في العمل والابداع فيه، من خلال إشراكهم في تطوير المجتمع اجتماعياً واقتصادياً، وقد أنشأت العديد من المراكز التي تعنى بتدريب الطلبة ودعمهم نحو الابداع ومساعدتهم لإنشاء شركاء خاصة بهم، وقد شارك عدد من الطلبة في العديد من المسابقات على المستويين المحلي والدولي وحازوا على مراكز متقدمة، ومثلوا الجامعة أفضل تمثيل.

ويذكر أن عدد الطلبة المشاركين هم 15 طالباً وطالبة ومن تخصصات ومستويات دراسية مختلفة، وتقوم فكرة المسابقة على تأسيس كل فريق من الجامعات الفلسطينية لشركة طلابية بحيث تشمل حل لمشكلة من مشكلات المجتمع بمختلف الموضوعات، ومن ثم يتم اختيار أفضل شركة لدعمها وتنفيذ فكرتها.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9