دعمًا للمدينة وأبنائها: جامعة القدس تشارك في مؤتمر الشباب المقدسي الثاني وأهداف التنمية المستدامة عبر زووم

القدس | شارك معهد التنمية المستدامة في جامعة القدس في مؤتمر الشباب المقدسي الثاني وأهداف التنمية المستدامة، ممثلاً بالدكتور إياد لافي وأكثر من خمسين طالب وطالبة من معهد التنمية المستدامة والجامعة.

وجاء المؤتمر بمشاركة حوالي 131 شاب وشابة فلسطينية من كافة الأراضي الفلسطينية عبر تطبيق زووم،  تناول أوضاع الشباب الفلسطيني عامة وأوضاع الشباب المقدسي بشكل خاص، حيث قدم عدد من الأوراق في ثلاثة جوانب متعلقة بأهداف التنمية المستدامة والتعليم وتعزيز الهوية والتنمية الاقتصادية للشباب.

وتطرقت الجلسة الأولى لـ"التعليم والشباب في فلسطين" في محورين فرعيين، تحدثت فيهما كل من أ. مها الزغاري، الحاصلة على الماجستير من معهد التنمية المستدامة في جامعة القدس، عن "أهمية التعليم والتدريب الإلكتروني في فلسطين" حول تدريب معلمي المدارس على البرامج الإلكترونية،  والطالبة وعد غازي حول "جاهزية الجامعات في ظل جائحة كورونا - جامعة القدس كنموذج"، إذ أظهرت كيفية إدارة الأزمة بشكل فعال لدى جامعة القدس والجاهزية الإلكترونية والإدارية واستجابة إدارة الجامعة للحدث سريعًا، كما عرضت طالبة معهد التنمية المستدامة أماني أبو سنينة موضوع ثقافة التطوع في الجامعات الفلسطينية، وأهمية دمج الثقافة التطوعية في بعض المساقات لتحفيز الطلبة وتشجيعهم.

 وفي الجلسة الثانية التي اختصت بموضوع الحماية الاجتماعية، شارك الدكتور إياد لافي وطلبته في العديد من المداخلات حول مفاهيم الحماية الاجتماعية والعدالة.

 واختتم المؤتمر بجلسته الثالثة التي ذهبت إلى الهوية المقدسية والفلسطينية، وتضمنت عرضًا لطالبة المعهد هديل زيادة عن الهوية الفلسطينية الجامعة وتوعية الشباب للمحافظة على هويتهم.

بدوره، أكد الدكتور لافي ضرورة تضافر الجهود الحكومية والأهلية لدعم الشباب في القدس وفلسطين، وتشجيع مبادراته وأفكاره الريادية، مشيرًا إلى أن جامعة القدس تضع دعم المؤسسات والشباب في المدينة على رأس أولوياتها انطلاقًا من مسؤوليتها الاجتماعية والوطنية.

وتأتي مشاركة معهد التنمية المستدامة في جامعة القدس في مؤتمر الشباب الثاني ضمن أهداف إدارة المعهد لإشراك الطلبة في الندوات والمؤتمرات والأبحاث العلمية، وربط المساقات ومواضيعها بالواقع العملي من خلال التركيز على أبحاث الرسائل الجامعية التي تتناول مبادرات وأفكار وحلول تخدم المجتمع الفلسطيني.

  من الجدير ذكره أن المنتدى نتاج تعاون مع المؤسسات الشريكة، جامعة القدس، منتدى شارك الشبابي،  جمعية إنقاذ المستقبل الشبابي، شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، بالتعاون مع جمعية إنماء للديمقراطية وتطوير القدرات، ومجموعة عكا 5000، وتنفذ الحلقات النقاشية ضمن مشروع فرصة الممول من صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA.

  • 1
  • 2