القدس بارد تستقبل طلبتها الجدد في فعاليات متنوعة وفق بروتوكولات السلامة

القدس | نظمت كلية القدس بارد في جامعة القدس استقبالًا ترحيبيًّا لطلبتها الجدد بمشاركة قرابة 80 طالبًا وطالبة على مدار يومين متتاليين، تخلّلهما فقرات تفاعليّة بين الطلبة والكادر الإداري والأكاديمي، بالإضافة إلى جولات تعريفية في أرجاء الكلية ومرافق الجامعة عامة، مع مراعاة بروتوكولات السلامة وتعميمها، بما في ذلك ممارسة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وأشار مساعد عميد القدس بارد أ. محمود خالد خلال اللقاء إلى مدى عمق التحدي الذي يواجهه الطلبة هذا العام نظرًا للأوضاع الصحية للبلاد، مؤكدًا أهمية مراعاة إجراءات السلامة من أجل التعاون في استكمال المسيرة التعليميّة رغم الجائحة، والعمل معًا في سبيل التغلب على العقبات، على أمل العودة للبيئة الدراسية الاعتيادية الحافلة بالنشاطات اللامنهجية والفرص المتنوعة.

ولفت خالد إلى البرامج المميزة التي توفّرها الكلّية وتنفرد بها، بالإضافة إلى فرص التبادل الطلابي والعمل التفاعلي خارج حدود الصف الدراسي، وأسلوب التدريس غير التقليدي الّذي تنتهجه الكلية.

لماذا القدس بارد؟

توفر كلية القدس بارد لطلبتها الوسائل اللازمة لتسهيل الدراسة، كما وتتيح فرصًا ثقافية فريدة عبر برامج التبادل الطلابيّ، وتساعد طلبتها عبر نظامها المميز على الوصول إلى مخرجات أكاديمية حقيقية تميزهم عن خريجي الجامعات الأخرى.

بدورها، عبرت الطالبة مروى في تخصص حقوق الإنسان في القدس بارد عن اختيارها الكلية بناءً على رغبتها في الدراسة ضمن نظام تعليمي مختلف يركّز على الطالب ويستمع له، ويتيح له فرصة المشاركة، كما أنه يعتمد بشكل أساسي على المشروع والابتكار أكثر من اعتماده نظام الامتحانات التقليديّ، ويميز الكلية كذلك مشاريع تخرج طلبتها، فهي ترافقهم خلال العمل عليها، وتؤهلهم لإخراجها بالصورة المثلى، مما يساعدهم على المنافسة على المنح والفرص المختلفة.

أما لميس طالبة الأدب والمجتمع في الكلية فأكدت أن المساقات التي تطرحها كلية القدس بارد هي مساقات فريدة، كما أن برامج الكلية ونظامها الاستثنائي يمنح الطالب فرصة للالتحاق في كلية عريقة ضمن جامعة العاصمة.

واختتمت الكلية اليوم الإرشادي في لقاء جمع بين الطلبة والمرشدين الأكاديميين بشكل وجاهي أو عبر منصة ZOOM، إذ تمكنوا من التسجيل للمساقات التي يجب عليهم الالتحاق بها خلال السنة الدراسية الأولى. 

حول كلية القدس بارد

انطلقت كلية القدس- بارد للآداب والعلوم عام 2009 نتيجة تعاون أكاديمي بين جامعة القدس وكلية بارد الأمريكية، وهي الشراكة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، وتشمل القدس بارد مجموعة من الدوائر في العلوم الطبيعية والعلوم الإنسانية وفنون الممارسة، ويدرّس فيها عدد من الأساتذة الفلسطينيين والأمريكيين من ذوي الخبرة والكفاءة، وتمنح خريجيها شهادتين: الأولى من جامعة القدس، والثانية من كلية بارد في الولايات المتحدة.

وتطرح الكلية عدة برامج في درجة البكالوريوس "كحقوق الإنسان والقانون الدولي، العلوم السياسية، الاقتصاد، الدراسات الحضرية، الأدب والمجتمع، الإعلام، علم الوراثة والأحياء الجزيئية، الأحياء (العلوم الحياتية)، علم الحاسوب، كما تطرح خمسة برامج في درجة الماجستير هي: الرياضيات والأحياء واللغة الإنجليزية والتاريخ والعلوم".

  • IMG-1
  • IMG-10
  • IMG-11
  • IMG-12
  • IMG-13
  • IMG-14
  • IMG-15
  • IMG-16
  • IMG-17
  • IMG-18
  • IMG-19
  • IMG-2
  • IMG-20
  • IMG-21
  • IMG-22
  • IMG-3
  • IMG-4
  • IMG-5
  • IMG-6
  • IMG-7
  • IMG-8
  • IMG-9