كلية طب الأسنان في جامعة القدس تنظم يوماً طبياً في مدرسة الصم الثانوية - البيرة

القدس | نظمت كلية طب الأسنان في جامعة القدس يومًا طبيًا لطلبة ومعلمات مدرسة الصم الثانوية في مدينة البيرة، حيث اشتملت الفعالية على تثقيف صحي حول صحة الفم والأسنان مع شرح الطريقة الصحيحة لاستخدام فرشاة الأسنان باستخدام مجسم الأسنان، كما تم عمل فحص سني وفموي للوقوف على المشاكل السنية والفموية التي يعاني منها الأطفال الصم.

ورحبت إدارة المدرسة بهذه الفعالية، حيث تم تقديم فكرة شاملة عن نشأة مدرسة الصم والخدمات التي تقدمها بما فيها تأمين المبيت للأطفال القادمين من مناطق بعيدة ويتعذر عليهم الذهاب يومياً لبيوتهم، وكيفية تنمية المهارات المتعددة لدى طلاب المدرسة التي تخدم الأطفال من الصف الأول وحتى الثانوية العامة.

وأكّد د. محمد أبو يونس عميد كلية طب الأسنان في الجامعة بأن الكلية تشارك دائماً في العديد من النشاطات الطبية المجتمعية، إنطلاقاً من رؤيتها الشمولية في خدمة كافة فئات المجتمع مع التركيز على فئات الأطفال وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

وتمت هذه الفعالية بنتظيم وإشراف د. رنا درويش عضو هيئة التدريس في طب الأسنان المجتمعي وأمراض الأنسجة الداعمة في كلية طب الأسنان مع مجموعة من طلبة طب الأسنان من السنة الخامسة.

وقد أثنت د. درويش على إدارة المدرسة للخدمات والمهارات التي تقدمها لهؤلاء الأطفال وخاصة ما تم لمسه من تعزيز الثقة بالنفس والذكاء الاجتماعي في طريقة التعامل مع بقية أفراد المجتمع، كما عبّر طلبة السنة الخامسة عن امتنانهم لخوض هذه التجربة الفريدة والتعامل مع الأطفال الصم لأول مرة.

وتعتبر هذه الفعالية الثالثة من نوعها لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة خلال الفصل الدراسي الأول 2019/2020 .

  • 1
  • 10
  • 11
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9