خلال ورشة عمل في جامعة القدس | التأكيد على مشاركة الشباب في القضاء على العنف ضد المرأة

خلال ورشة عمل في جامعة القدس

التأكيد على مشاركة الشباب في القضاء على العنف ضد المرأة

القدس | عقدت وحدة التمكين الطلابي في عمادة شؤون الطلبة بجامعة القدس ورشة عمل بعنوان "القضاء على العنف ضد المرأة"، وذلك بحضور عميد شؤون الطلبة الدكتور عبد الرؤوف السناوي، وطاقم وحدة التمكين الطلابي، وطاقم الإغاثة الطبية الفلسطينية، ومدربين من شبكة تثقيف الاقران، وبمشاركة عدد من الطلبة في  مختلف التخصصات.

ورحب الدكتور السناوي بالحضور، شاكراً الإغاثة الطبية الفلسطينية وصندوق الأمم المتحدة على دعمهم للجامعة وخصوصاً وحدة التمكين الطلابي، وأكد على أهمية الدفاع عن المرأة وأهمية توعية الشباب وطلاب الجامعة لما لهم من دور أساسي في تعزيز حقوق المرأة، وأن الجامعة تعمل دائماً على إبراز دور المرأة وحقوقها.

وبدورها أوضحت أ. بهية عمرة مديرة العلاقات الخارجية في الإغاثة الطبية الفلسطينية أن الاغاثة تركز في جميع برامجها على دعم وتمكين النساء في المجتمع وتضغط على أصحاب القرار لتطبيق قانون حقوق المرأة .

وتحدثت كل من الدكتورة مريم جبارين والأستاذة صابرين عبيد الله عن رزمة الخدمات التي تقدمها وحدة التمكين الطلابي في عمادة شؤون الطلبة والتي تتضمن خدمات الإرشاد النفسي، وخدمات طبية وعلاج الأمراض، وخدمات توعية حول المخدرات و المسكرات، إضافة إلى التوعية حول الصحة الإنجابية والجنسية التي تشمل المعرفة والتثقيف والوقاية من الأمراض.

وهدف اللقاء الأول الى توضيح مفاهيم أساسية حول الصحة الجنسية والإنجابية وفتح النقاش حول الممارسات والمفاهيم الخاطئة التي تحول دون قدرة المرأة على التمتع بحقوق صحية وإنجابية سليمة، فيما هدف اللقاء الثاني إلى فهم واضح عن القبول لدى جميع الأعمار وعند كلا الجنسين، وفهم واضح عن كل العوامل الاجتماعية والثقافية التى تمنع الضحايا من التبليغ عن الاعتداء أو التحرش.

 وتنظم عمادة شؤون الطلبة العديد من المبادرات التوعوية في المجالات المختلفة، ضمن رؤية الجامعة المسؤولة مجتمعياً، وتتناول ضمن أنشطتها موضوعات ذات أهمية على المستوى الصحي والنفسي والثقافي، في سبيل توعية الطالب كونه وفئة الشباب أساس من أساسات التغيير والارتقاء بالمجتمع.