كلية الحقوق في جامعة القدس تشارك في مؤتمر "القانون بين الحوار والترجمة" في ألمانيا

القدس | شاركت كلية الحقوق في جامعة القدس بمؤتمر القانون بين الحوار والترجمة: مواءمة القانون الوطني مع القانون الدولي (قضية حقوق المرأة في فلسطين)، في جامعة جوتنجن في ألمانيا، وذلك ضمن برنامجDAAD Program: higher education dialogue with Muslim world.

 وقد شارك في المؤتمر عميد كلية الحقوق الدكتور محمد خلف بورقة علمية بعنوان "فوضى التشريعات المطبقة في الأراضي الفلسطينية على الصعيد المدني" حيث بين في ورقته تداخل القوانين وتنوعها وفقا للحقب التاريخية التي مرت بها فلسطين، وتحديداً الأراضي والأحوال الشخصية والمواريث.

 كما وتحدث عن الملكية الفكرية ما بين قوانين عثمانية والقوانين التي كانت سائدة في زمن الانتداب البريطاني وفي ظل التشريعات الاردنية، ثم القوانين التي فرضها الاحتلال الاسرائيلي وصولا للتشريعات في عهد السلطة الفلسطينية.

وشارك د. منير نسيبة مدير مركز العمل المجتمعي وعيادة القدس لحقوق الإنسان ببحث حول "لم شمل العائلة والعنف ضد النساء في القدس الشرقية المحتلة"، وقدم الدكتور هيثم سليمان بحثاً بعنوان "الاستشراق القانوني كخطاب ما بعد الاستعمار"، وقدمت الدكتورة سناء طوطح بحثاً حول" حقوق المرأة الفلسطينية بين الشريعة وتطبيقها في دستور فلسطين".

وكان لمجموعة من طلبة الكلية مشاركات بأوراق علمية تناولت موضوعات حول حقوق المرأة واتفاقية سيداو، والطلبة هم: نور الدين عودة، أسيل ربيع، علاء أبو هلال، براءة الخطيب.

ويشار إلى أن كلية الحقوق تأسست على يد كادر أكاديمي مميز، ويعتبر ممن أرسوا منظومة العدالة والقانون في فلسطين.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4