معهد كونفوشيوس في جامعة القدس يكرّم الطلبة الناجحين في امتحان مستوى اللغة الصينية

القدس | كرّم معهد كونفوشيوس للدراسات الصينية في جامعة القدس الطلبة الناجحين في امتحان مستوى اللغة الصينية الحكومي "HSK "، وقدم الطلبة من  الملتحقين بالمعهد تجاربهم وخبراتهم في تعلم اللغة الصينية ومشاركتهم في الأنشطة التي ينظمها المعهد.

وأكد نائب مدير معهد كونفوشيوس أ. هايجن لي أن المعهد يشجع طلبة الجامعة للإقبال على تعلم اللغة الصينية من خلال توفير أساتذة متميزين، وكذلك ما توفره الجامعة من امكانيات تشجع الطلبة على الدراسة للغة الصينية من خلال هذا المركز المرموق والمتميز عالمياً، مشيراً في الوقت ذاته أن المعهد أصبح وسيلة للصينيين أيضاً للتعرف على الثقافة الفلسطينية من خلال زيارتهم للمعهد في جامعة القدس.

ووجه أ. لي شكره لجامعة القدس على ما تقدمه من تسهيلات وخدمات في المعهد لتمكين الطلبة والأساتذة من تعلم اللغة الصينية بسهولة، وبالتالي تتعمق أواصر التعاون ما بين فلسطين والصين من خلال المعهد الذي فتح المجال أمام البلدين للتبادل الثقافي والمعرفي.

وتحدثت الطالبة مريم حجازي ممثلة للطلبة من زملائها الذين يتعلمون اللغة الصينية أنها تحب اللغة الصينية وكانت رغبتها شديدة في تعلم هذه اللغة، مبينةً أنها كانت تعتقد للوهلة الأولى أنها لغة صعبة لكن مع الممارسة تعلمتها بشكل سهل ودون معيقات.

ودعت حجازي طلبة الجامعة إلى الانضمام إلى المركز لتعلم اللغة الصينية لجمالها والمتعة في تعلمها.

وتحدث ممثل القنصلية الفلسطينية في الصين د. شادي ابوزرقة عبر تسجيل صوتي له وجه فيه رسالة للطلبة بضرورة تعلم اللغة الصينية كونها أصبحت مفتاح العالم، ودعا الطلبة إلى الاستفادة قدر الامكان من معهد كونفوشويس كونه يوفر منحاً دراسية للطلبة ويدعم نجاحهم.

وتحدث العديد من الطلبة عن تجاربهم وخبراتهم في دراسة اللغة الصينية، وتم عرض تقارير حول امتحان مستوى للغة الصينية الحكومي "HSK" من الطلبة الناجحين.

ومعهد كونفوشيوس هو الأول من نوعه في فلسطين افتتح في جامعة القدس عام 2015 ، الذي تقدم الجامعة من خلاله جملة من البرامج العلمية والثقافية كتعليم اللغة الصينية، وبرامج في الدراسات الصينية والاسيوية، اضافة الى فتح أبواب التبادل الثقافي والحضاري بينها وبين شركائها من شتى بقاع الارض، حيث  يعتبر "كونفوشيوس" أحد الواجهات الثقافية البارزة التي تسعى الصين من خلالها الى مد جسور التعاون الثقافي والعلمي مع شعوب العالم، وبهذا تكون "جامعة القدس" المؤسس الوحيد والأول لهذا المعهد الصيني في فلسطين،

ويشار إلى أن جامعة القدس قد حصلت على رخصة اعتماد رسمية من الحكومة الصينية لعقد امتحان مستوى اللغة الصينية الحكومي في كافة المستويات للطلبة الفلسطينيين الراغبين في اكمال دراستهم في الصين، وهو امتحان مستوى اللغة الرسمي والذي يشترط التقدم اليه للقبول في الجامعات الصينية، ويخول هذا الامتحان والذي يختصر بـ  HSK الطلبة الناجحين الحصول على منحة كاملة في الصين تشمل الدراسة والإقامة، أضافة الى مبلغ نقدي يغطي تكاليف المعيشة، ويعتبر امتحان الـHSK في اللغة الصينية على غرار امتحان التوفل في اللغة الإنجليزية والديلف في اللغة الفرنسية.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9