لليوم الثاني ...

جامعة القدس تستقبل طلبتها الجدد من كليتي المهن الصحية والصحة العامة

القدس | استقبلت جامعة القدس طلبتها الجدد لليوم الثاني على التوالي، الذين تم قبولهم في كليتي المهن الصحية والصحة العامة للفصل الأول من العام الأكاديمي 2019-2020، وذلك خلال حفل نظمته عمادة شؤون الطلبة لتعريفهم بالجامعة ومرافقها وإرشادهم حول القوانين والأنظمة المتبعة فيها.

ورحب رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك بالطلبة في يومهم الدراسي الأول، متمنياً لهم حياة جامعية مليئة بالنجاح والتميز، ومتحدثاً عن كلية المهن الصحية التي تعتبر أول كلية في فلسطين تأسست عام 1979، ومشيداً ببرامج الكلية ومواكبتها لسوق العمل المتطور.

 وأشاد أ.د. أبو كشك بالطواقم الأكاديمية المتميزة على صعيد كليتي الصحة العامة والمهن الصحية، والتي خرجت طلبة أكفاء على مستوى الوطن استطاعوا أن يثبتوا أنفسهم في سوق العمل.

وحث أ.د. أبو كشك الطلبة إلى السعي بجد واجتهاد من أجل اجراء الأبحاث العلمية ومواكبة التطورات التكنولوجية، كما ودعاهم إلى المشاركة في الأنشطة اللامنهجية التي تكسب الطلبة مهارات إبداعية من خلال العمل التعاوني والتطوعي.

وتحدث رؤساء دوائر الكليات مرحبين بالطلبة الجدد، ومؤكدين دعمهم لجميع الطلبة خاصة في العام الدراسي الأول مع بداية مشوارهم التعليمي الجامعي.

ووجه رؤساء الدوائر النصح والإرشاد للطلبة حول مسيرتهم الأكاديمية، مشددين على أن الطالب هو محور العملية التعليمية وعليه السعي والجد من أجل التميز والمنافسة الايجابية.

وتحدث عميد شؤون الطلبة د.عبد الرؤوف السناوي عن توجيهات العمادة نحو تعزيز روح التعاون والمشاركة الفاعلة بين الطلبة من خلال الأنشطة الطلابية لتنمية مهاراتهم وقدراتهم المتنوعة على جميع المستويات الاجتماعية والثقافية والعلمية.

ودعا الطلبة إلى المشاركة في مختلف الأنشطة اللامنهجية، والمنافسة بها على المستويين المحلي والعالمي وتمثيل الجامعة أفضل تمثيل.

وتحدثت من مكتب العلاقات الأكاديمية الدولية الأستاذة أسماء بدر عن الخدمات التي يقدمها المكتب للطلبة من منح للدراسات العليا، وبرامج التبادل الطلابي، ودورات اللغة الإنجليزية، مؤكدةً على أهمية التبادل الطلابي للتعرف على ثقافات الدول الأخرى والانخراط بها والاستفادة من خبراتهم.

وتخلل الحفل فقرات متنوعة، وتم عرض فيلم عن الجامعة والحياة الجامعية، وفقرات خاصة بالارشاد الأكاديمي التي تضمنت تعريف الطلبة بأنظمة وقوانين الجامعة التي يجب عليهم الالتزام بها، وضرورة التوجه للكلية ومرشديها لإرشاد الطلبة حول أي قضية عالقة.

كما وتحدث عدد من الطلبة عن تجاربهم في الأنشطة اللامنهجية والمبادرات الريادية، وتجول الطلبة في مختلف أرجاء الجامعة وزاروا مكتبتها وشؤون الطلبة وكلياتهم.

وتسعى جامعة القدس من خلال حفل الاستقبال السنوي لطلبتها لتعريفهم حول مرافقها وكلياتها ومراكزها المتعددة والبرامج والانشطة التي تقدمها، وكذلك ما توفره الجامعة من بيئة جامعية مناسبة لدعم تجربتهم الجامعية والحياة الطلابية داخل حرم الجامعة وخارجه من خلال العلاقات الواسعة مع المؤسسات المجتمعية على المستويين المحلي والعالمي، وكذلك دعم الجامعة للطلبة بشكل دائم ومتميز خاصة في مجال الريادة والابداع.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9