شؤون الطلبة وأصدقاء وخريجي جامعة القدس تعقدان لقاء مع المجلس التمثيلي لطلبة جامعة قطر

القدس | عقدت عمادة شؤون الطلبة في جامعة القدس، بالتعاون مع وحدة أصدقاء وخريجي جامعة القدس، ومجلس اتحاد الطلبة في الجامعة، لقاء حوارياً هادفاً مع المجلس التمثيلي للطلبة في جامعة قطر، وذلك عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، لبحث سبل التعاون وتبادل الخبرات الطلابية، والتشارك في العديد من الفعاليات والمبادرات على مستوى طلبة الجامعتين.

ورحب عميد شؤون الطلبة في جامعة القدس الدكتور عبد الرؤوف السناوي بالحضور من كلا الجامعتين، معبراً عن سعادته بهذا الحوار واللقاء البناء الذي يخدم المصلحة العامة لطلبة جامعة القدس، ويفتح الجسور ما بين طلبة الجامعات بما يخص التميز والإبداع والتعليم.

وعرف الدكتور السناوي الطلبة القطريين بدور العمادة ومجلس اتحاد الطلبة في جامعة القدس، وما يقدمونه في سبيل خدمة طلبة الجامعة، مؤكداً على ترحيبه تشبيك العلاقات مع المجلس التمثيلي لطلبة جامعة قطر.

وأوضح الدكتور السناوي أن عمادة شؤون الطلبة تسخر كافة جهودها لتوسيع علاقات الطلبة مع طلبة جامعات العالم، انطلاقاً من هذا اللقاء الذي يجمعهم بطلبة جامعة قطر، لتعزيز قيم التعاون البناء من أجل القاسم المشترك في خدمة ودعم الطلبة خاصة في جامعة القدس، نظراً لما يحيط بهم من ظروف اقتصادية صعبة، ومعيقات يومية سببها الاحتلال.

بدوره قال مدير وحدة أصدقاء جامعة القدس وتعزيز الموارد أ.محمد جاموس، أن هذا اللقاء يعتبر الأول من نوعه ضمن أنشطة الوحدة في دعم الطلبة، وهو نشاط مشترك ما بين الوحدة وعمادة شؤون الطلبة، مشيراً إلى أن اللقاء شمل طلبة جامعة القدس من كافة الأطر الطلابية في مجلس اتحاد الطلبة.

وأوضح أ. جاموس أن اللقاء فتح أيضاً الآفاق والتعاون البناء ما بين جامعتي القدس وقطر، من خلال العديد من الأفكار والمبادرات والمقترحات التي تقدم بها طلبة جامعة القدس لعرضها على المجلس التمثيلي لطلبة جامعة قطر.

من جانبه عبر رئيس مجلس كلية الهندسة لطلبة جامعة قطر الطالب أحمد حازم صلاح عن إعجابه وفخره فتح علاقة وتواصل مع طلبة جامعة القدس، واصفاً هذا اللقاء بالبناء والاستراتيجي، خاصة أنه يعلم حجم القدرات الطلابية من الإبداع والريادة والخبرة العملية لطلبة جامعة القدس في كافة المجالات.

ووجه  صلاح باسمه والمجلس التمثيلي للطلبة  تحياته لجامعة القدس، ومدينة القدس، من خلال هذا اللقاء، واعداً العمل على عق لقاء آخر على أرض جامعة القدس مستقبلاً مع طلبتها، مشيراً إلى أهمية عقد شراكات مع طلبة جامعة القدس من خلال التواصل الدائم.

بدورهم قدم ممثلوا الأطر الطلابية في مجلس اتحاد الطلبة شرحاً حول آلية عملهم مع طلبة جامعة القدس، وسعيهم الدؤوب لخدمة الطلبة، وسعيهم المتواصل فتح قنوات تعاون مع جهات ومؤسسات خارجية ومجالس طلابية، لتحقيق دعم وخدمات للطلاب على وجه الخصوص في جامعة القدس، مسلطين الضوء على معاناة طلبة الجامعة في كثير من نواحي الحياة اليومية.

وفي ختام اللقاء، تم الحديث حول ضرورة  توقيع مذكرات تفاهم ما بين الجامعتين، في كافة المجالات وخصوصاً في التبادل الطلابي، وتبادل الخبرات، سعياً للتعاون المشترك للنهوض بخبرات الطلبة وتوسيع آفاق علاقاتهم الهادفة. 

  • 1
  • 10
  • 11
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9