ضمن برامج التمكين الاقتصادي ومهارات التشغيل

جامعة القدس تحتفل بتخريج الطلبة المقدسيين المشاركين في دورات مهارات التصوير

 

القدس | تحت رعاية رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك، احتفلت الجامعة بتخريج طلبة الدفعة الأولى في دورة مهارات التصوير من مركز المحاكاة والفنون البصرية في معهد الطفل ببيت حنينا، حيث يعد هذا المركز الأول من نوعه في فلسطين، ويوفر أحدث البرامج التدريبية والتعليمية في مجالات العلوم الاجتماعية والفنية.

وأكد أ.د. عماد أبو كشك على أن جامعة القدس هي الحاضنة لمبادرات الطلاب الإبداعية خاصة المقدسيين منهم، حيث تسعى الجامعة دائماً الى إيجاد حاضنة حقيقية وواقعية داعمة لهم، وكذلك تهيئة البيئة لتطوير قدرات الطلبة في مختلف المجالات والتي تحول الطالب إلى ريادي ومبدع في المجتمع الفلسطيني.

وعبر أ.د. أبو كشك عن سعادته بتفوق الطلبة في هذه الدورات في التمكين الاقتصادي ومهارات التشغيل، التي ينفذها ويشرف عليها مركز القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال في الجامعة، بتمويل من صندوق ووقفية القدس، والبنك الإسلامي للتنمية، بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي.

وأشار أ.د. أبو كشك إلى أن جامعة القدس تسعى إلى خدمة المجتمع المقدسي من خلال برامج التمكين الاقتصادي وصقل مهارات الشباب وقدراتهم المتميزة دائماً، وذلك إلى جانب دورها التاريخي في خدمة القدس وأهلها ومؤسساتها من خلال مراكزها ومعاهدها المنتشرة في قلب المدينة المقدسة وصولاً لاقتصاد مقدسي متقدم ومستقل.

ولفت أ.د. أبو كشك إلى أن الجامعة أسست مركز القدس للريادة وتكنولوجيا المعلومات، وحاضنة الأعمال في القدس، ليكون لهما دوراً في التمكين الاقتصادي للشباب من خلال توفير فرص عمل لهم، وهي إضافة جديدة لصقل مهارات الطلبة المقدسيين.

وأشار مدير مركز المحاكاة والفنون البصرية د. يحيى حجازي إلى أن هذا المركز في قلب مدينة القدس يسهم في تطوير الكفاءات واكساب المهارات للطلبة المبدعين والتربويين والفنيين المقدسيين وغيرهم من خلال البرامج التدريبية المختلفة التي يقدمها أبرز المختصين في مجالات الارشاد النفسي والاجتماعي والتربوي، وكذلك برامج الفنون البصرية كالتصوير وصناعة الأفلام، إضافة للاستديو التربوي لتصوير الحلقات التلفزيونية والتربوية.

بدورها قالت مديرة معهد الطفل في الجامعة د. بعاد الخالص أن مركز المحاكاة يعطي الفرصة للطلبة من كافة المجالات لاكتشاف وتطوير مواهبهم، وتوظيفها لصالح مهنتهم وأعمالهم المختلفة والتي تعمل أيضاً على تطوير شخصياتهمومفاهيمهم المختلفة لخلق حلقات وصل بين الجامعة والمجتمع المحلي.

وتسلّم 23 طالباً مقدسياً الشهادات ممن استفادوا من هذه الدورات من مختلف فئات المجتمع، حيث استمرت هذه الدورة لأربعة شهور من التدريب العملي والنظري، فيما شارك عدد من الطلبة الخريجين تجاربهم خلال فترة التدريب ومدى تأثيرها على حياتهم وتطوير مهنتهم، وكذلك المشاركة في معرض مصور للطلبة اشتمل على مجموعة من أعمالهم .

هذا ويهدف مركز المحاكاة الذي أطلقته جامعة القدس بالشراكة مع مؤسسة التعاون والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ، لتوفير حيز مكاني مهني آمن لمناقشة قضايا تربوية بصورة خلاقة، وتوفير إطار تدريبي يتسم بالابداع يتمكن المتعلم من خلاله من اكتساب المهارات المختلفة، وكذلك اكساب الطلبة مهارات التصوير المهني وصناعة الأفلام القصيرة، كما يضم المركز استديو تربوي يلبي احتياجات التدريب والتصوير، وعقد المؤتمرات الصحفية، حيث يخدم الجامعة والمؤسسات المقدسية الأخرى في هذه المجالات.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9