جامعة القدس تمثل فلسطين في مخيم العلوم الآسيوي للشباب المتميزين في ماليزيا

القدس | شارك وفد طلابي من جامعة القدس من الطلبة الموهوبين في مخيم العلوم الاسيوي المقام في جامعة تونكو عبدالرحمن في ماليزيا بمشاركة أكثر من خمسين دولة، حيث يشرف على اختيار طلبة الجامعة للمشاركة أ.د حسن دويك النائب التنفيذي لرئيس الجامعة.

وتعد جامعة القدس هي الممثل الفلسطيني لاختيار الطلبة المشاركين في المخيم العلمي الاسيوي منذ عام 2014، كما ان أ.د حسن دويك هو عضو في اللجنة الدولية للمخيم، فيما يرأس الوفد الفلسطيني أ. جهاد ابوالكباش ممثلاً عن جامعة القدس.

وتميز المخيم لهذا العام بوجود سبعة علماء حاصلين على جوائز نوبل في مختلف العلوم الطبيعية كمحاضرين في المخيم، وسبعة علماء آخرين حاصلين على أعلى الاوسمة العلمية في أسيا، حيث تم طرح أربعة مواضيع للنقاش، تمثلت في الأمراض، والأمن الغذائي، والطاقة، وحماية الحياة البرية.

وتم تقديم مشاريع من قبل الطلبة المشاركين والتي بلغت 65 مشروعاً، لإيجاد حلول منطقية لهذه المواضيع والتي تعتبر معضلات، حيث تمكن فريق جامعة القدس وبجدارة الفوز بالمركز الأول في موضوع الأمراض، حيث تقدم الطلبة  بمشروع Ultra Healthy -Food  كوقاية علاجية، وشارك في المشروع ثلاث دول أخرى هي ماليزيا، مصر، والصين.

وحصل الفريق الفلسطيني أيضاً على جائزة المركز الثاني في موضوع الأمن الغذائي، بمشروع تحت عنوان Reconstructing Food   والذي شارك به أيضاً  مصر، واليابان، وفيتنام.

ويعمل المخيم على إعادة تشكيل نظام التعليم في المنطقة، ويحفز الطلبة الابتعاد عن موضوع التلقين وفتح المجال للبحث العلمي المستمر والابداع والتميز، حيث يتم منح الطلبة المشاركين الفرصة الكاملة للالتقاء بأكبر مجموعة من العلماء في موقع واحد، مما يشكل حافزاً في التعلم لتحقيق التميز في البحث العلمي.

وقد اقترحت فكرة مخيم العلوم الآسيوي عام  2005 بعد اجتماع لينداو للعلوم من قبل الأستاذ يوان تسيه لي من تايوان، الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1986، والأستاذ ماساتوشي كوشيبا من اليابان، الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء عام 2002.

ويهدف الاقتراح إلى جمع الشباب الاسيويين الموهوبين ومنحهم الفرصة من خلال الحوار مع كبار العلماء في العالم، وتعزيز الصداقة والتعاون الدولي بين أفضل الطلاب الشباب من الجيل القادم في آسيا.

كما أن مخيم العلوم الآسيوي يقوم بدعوة عشرات من الحائزين على جائزة نوبل أو العلماء المتميزين عالميا كمتحدثين ووضع برنامج للاهتمام لجذب جميع المشاركين، بما في ذلك الجلسات العامة، ومناقشات المائدة المستديرة، والحوارات، والمنافسة في مسابقة الإبداع، والطرف الاجتماعي، والرحلات.

يذكر أن جامعة القدس تشارك للسنة الثالثة على التوالي بوفود يتم اختيارها من طلاب متميزين في العلوم من اعمار 17 سنة وحتى 20 سنة حيث تمت المشاركة سابقا في احدى الجامعات التايلنديه واللقاء الاخر في سنغافوره.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8