جامعة القدس تضيء شجرة الميلاد احتفالًا بحلول موسم الأعياد المجيدة

القدس | وسط التزام مشدد بالبروتوكول الصحي لمواجهة فيروس كورونا، احتفلت جامعة القدس تحت رعاية رئيسها أ.د. عماد أبو كشك بإضاءة شجرة الميلاد المجيد داخل حرمها الرئيس، إيذانًا بالبدء بموسم أعياد الميلاد المجيدة.

وجرت الاحتفالية بحضور كل من المطران عطالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، ومفتي مدينة بيت لحم سماحة الشيخ عبد المجيد العمارنة، وعدد من رجال الدين المسيحيين والمسلمين وممثلين عن المؤسسات الرسمية والأهلية، وطلبة من الجامعة.

وفي كلمته قال أ.د. عماد أبو كشك إن رسالة الجامعة في هذه المناسبة سامية وتدلل على وحدة مسيحية إسلامية في القدس خاصة وفلسطين عامة، مضيفًا "في هذه المناسبة نهنئ كل أبناء شعبنا وأحبتنا من المسيحيين، وسنحافظ على هذه الرسالة مهما كانت الظروف والأحوال".

وأشار أ.د. أبو كشك أن جامعة القدس أصرت على إقامة هذا الحفل الذي أصبح تقليدًا سنويًا لها، وتنظمه هذا العام وسط إجراءات وقائية وتدابير صحية آمنة على المشاركين، متمنيا الخروج من هذه الجائحة بسلام وأمان للجميع.

وأوضح أ.د. أبو كشك أن هذا الحفل له أهمية ودلالات هامة في جامعة القدس  التي تعد منارة ومثال يحتذى به في صورة التسامح الديني للعالم العربي والإسلامي أجمع، وهي تجسد رسالة السيد المسيح التي تحمل المحبة والسلام والتسامح.

من جانبه، وجه المطران عطالله التحية لجامعة القدس على إقامة هذا الحفل قائلا "باسم الكنائس المسيحية في فلسطين وكافة المسيحيين وأبنائنا من طلبة الجامعة، نوجه شكرنا وتقديرنا للأستاذ الدكتور عماد أبو كشك، وإدارة الجامعة والعاملين فيها.. إن هذا العمل يدلل على أن جامعة القدس تشكل رمزًا للوحدة والتآخي الإسلامي المسيحي، فاجتماعنا في جامعة القدس يوحدنا، لمكانة المدينة الكبيرة في قلوب المسيحيين جميعا".

وعبر سماحة الشيخ العمارنة بدوره عن سعادته لاهتمام جامعة القدس بهذا الحفل وإضاءة شجرة الميلاد، الأمر الذي يؤكد أن الشعب الفلسطيني موحد في خدمة وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية، فعلاقة المسلمين والمسيحيين في فلسطين نابعة من عقيدة أخوية وتربوية، وجامعة القدس مثال للتآخي ما بين المسلمين والمسيحيين، وهو ما يظهر من خلال علاقة الطلبة المسلمين مع إخوانهم الطلبة المسيحيين، مما يجعل جامعة القدس في المقدمة دائما.

وأشار الطالب نيكولا أبو سعدة من كلية الطب البشري إلى أن روح التآخي والتسامح والمحبة متجذرة في جامعة القدس، قائلًا "نفتخر دومًا بجامعة القدس وعلى وجه الخصوص رئيسها أ.د. عماد أبو كشك صاحب الواجب الوطني والديني، وبعطائه اللامحدود الذي جسد فينا روح المحبة والإخاء الدائم".

وكانت الاحتفالية قد أقيمت بتنسيق طلابيّ بالتعاون مع عمادة شؤون الطلبة، وتخللها فقرات فنية وتراثية قدمتها فرق أهازيج الفلكلور والرقص الشعبي، وأكاديمية القدس للإبداع الشبابي.

وتعمل جامعة القدس على إحياء المناسبات الدينية إيمانًا منها بقيمة التكافل الديني في المجتمع الفلسطينيّ عمومًا، كما تشجع روح التآخي بين طلبتها نحو أجيال موحدة وواعية. 

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 2
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 3
  • 30
  • 31
  • 32
  • 33
  • 34
  • 35
  • 36
  • 37
  • 38
  • 39
  • 4
  • 40
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9