كلية الحقوق والنيابة العامة تنظمان تدريبًا لطلبة القانون الجنائي الدولي

نظمت جامعة القدس تدريب متخصص لطلبة الماجستير في مساق القانون الجنائي الدولي، بالتعاون مع النيابة العامة، وذلك تعزيزًا للبحث العلمي وللمعلومات النظرية التي يتلقونها في المساق بالانتقال لها عمليًا.

وأكد عميد كلية الحقوق د. محمد خلف على أهمية التعاون ما بين الجامعة ومؤسسات المجتمع الخاصة والعامة، مشيراً إلى ضرورة اطلاع الباحثين على المستجدات التي تطرأ في المجتمع ومؤسساته.

وأكد د. خلف أن كلية الحقوق تسعى دائماً لإيجاد شراكة حقيقية مع هذه المؤسسات من خلال الورشات التدريبية، واستضافة خبراء في هذا المجال في حرم الجامعة لإعطاء محاضرات قيمة.

وأكدت د. نجاح دقماق استاذة القانون الدولي العام على أهمية الشراكة والتعاون وربط المجال النظري في العملي فيما يتعلق بالتعاون القضائي الدولي.

وبين النائب العام المستشار أكرم الخطيب أهمية هذه الدورات، حيث تهدف لاطلاع طلبة الماجستير على دور النيابة العامة وخاصة نيابة التعاون القضائي الدولي، مشيراً إلى رؤيتها ورسالتها وأهدافها المتعلقة بتعزيز سيادة القانون في فلسطين، مضيفاً، وجاءت نيابة التعاون القضائي الدولي لمواكبة التطورات للجرائم العابرة للحدود بهدف الحد منها وعدم إفلات مرتكبيها من العقاب.

وقام الأستاذ جميل سجدية بتقديم عرض هام حول دور نيابة التعاون القضائي الدولي في ملاحقة مرتكبي الجرائم وتقديمهم للعدالة وعلى وجه الخصوص في المسائل الجزائية المتعلقة بالجرائم العابرة للحدود.

ويشار إلى أن كلية الحقوق في جامعة القدس هي الكلية الأولى في الوطن، وأسست بطاقمها المتقدم وخريجيها نواة تعليم تخصص الحقوق في فلسطين، وقد ساهمت بنسبة لا تقل عن 80 % في تأسيس النظام القضائي الفلسطيني بمؤسساته المختلفة، كما وتعتمد الكلية إضافة إلى المواد النظرية إلى الجانب العملي لتدعيم العملية التعليمية وتمكينها، من خلال التواصل مع مؤسسات المجتمع عامة.

  • 1
  • 2
  • 3