جامعة القدس وصندوق القدس ومديرية التربية يطلقون منصة للتعليم عن بعد لطلبة الثانوية العامة والمدارس المقدسية

القدس | وقع رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك اتفاقية ثلاثية مع مديرية التربية والتعليم بمدينة القدس ممثلة بمديرها أ.سمير جبريل، وصندوق ووقفية القدس ممثلاً بمديره التنفيذي أ.طاهر الديسي، وذلك لبناء وإطلاق منصة إلكترونية للتعليم عن بعد لخدمة الطلبة المقدسيين في المدارس المقدسية بشكل عام وطلبة الثانوية العامة بشكل خاص.

 وتنص الاتفاقية على توفير هذه المنصة وبدء تحميل المحتوى التعليمي عليها خلال عشرة أيام كحد أقصى لتكون جاهزة لخدمة الطلبة وإثرائهم.

وتحدث أ.د أبو كشك عن تجربة جامعة القدس بإطلاق منصتها في فترة قياسية وإنجاز أكثر من 1000 محاضرة في اليوم الأول بنسبة تفاعل عالية جداً من الطلبة، الأمر الذي كان له بالغ الأثر في استمرار واستقرار العملية التعليمية في الجامعة.

 وأكد أ.د. أبو كشك استعداد الجامعة لتوفير كل إمكانياتها لخدمة التعليم بمدينة القدس وتوفير الخدمات المطلوبة للطلبة المقدسيين.

 من جهته أوضح أ.سمير جبريل أنه وتماشياً مع توجيهات وزارة التربية والتعليم واحتياجات التعليم بمدينة القدس، بدأت طواقم المديرية العمل لبناء نظام مرن ومتقدم لربط الطلبة بمدارسهم وأساتذتهم خاصة في حالة الطوارئ التي نعيشها، حيث تطورت هذه الجهود بالمساندة التي قدمها صندوق ووقفية القدس والخبرات التي قدمتها جامعة القدس لنبدأ العمل بشكل فوري على توفير هذه المنصة.

 وأضاف جبريل أن رؤية المديرية لا تتوقف عند مواجهة الأزمة الحالية وإنما سيتم بناء نظام متكامل ضمن رؤية استراتيجية ليكون التعليم عن بعد مكون أساسي وفعال للعملية التعليمية بمدينة القدس .

وقال أ.طاهر الديسي أن صندوق ووقفية القدس قد أنجز إعداد خطة مساندة للجهود المبذولة من قبل محافظة القدس ولجان الطوارئ لمكافحة فايروس كورونا، ومن بينها سبل دعم انتظام العملية التعليمية بمدينة القدس واستثمار توقف الدوام المدرسي بإثراء الطلبة وتعزيز قدراتهم.

 وأضاف الديسي بأن صندوق ووقفية القدس على تواصل دائم مع مديرية التربية والتعليم لضمان تحقيق الهدف، منوهاً أنه تم الاطلاع على أكثر من نظام الكتروني قبل اعتماد جامعة القدس التي وفرت أفضل الخيارات من خلال خبرائها.

 ونوه الديسي أن المنصة ستتضمن قسماً خاصاً لطلبة الثانوية العامة لتوفير المواد التعليمية على منصة تفاعلية لتهيئة الطلبة بمدينة القدس بأفضل صورة ممكنة وستكون متاحة لكافة المدارس المقدسية وفي المرحلة الثانية ستشمل المنصة كافة المراحل التعليمية.

وكانت جامعة القدس استأنفت العملية الدراسية بعد التعطيل الناجم عن أزمة فيروس الكورونا، وذلك بواسطة التعلم الإلكتروني عن بُعد عبر نظام e-Class، حيث تم إعطاء 1156 محاضرة في موعدها في مختلف التخصصات وفقًا للبرنامج الدراسي الاعتيادي لطلبة البكالوريوس والماجستير، وبنسبة حضور من الطلبة تجاوزت الـ 92%، وهي نسبة مماثلة لنسبة الحضور في أيام الدوام الاعتيادية.

ومن الجدير بالذكر أن جامعة القدس تستخدم نظام الصف الإلكتروني e-Class منذ سنوات وقامت بتطويره ذاتيا من خلال مركز سعيد خوري لتكنولوجيا المعلومات، كما وأضافت تطبيقي Zoom و BBB اللذان يتيحان المساحة المطلوبة للتفاعل وتبادل المعلومات بين الطالب والأستاذ، في بث حي ومباشر "صوت وصورة"، ومن ثم تخزين المحاضرات للعودة لها لاحقا وتحميل المواد الدراسية والواجبات وغيرها من المتطلبات، وهو يعتبر من أكثر البرامج تطورا، ويتسم بسهولة الاستخدام وسرعة التحميل، إذ اعتمدته أعرق الجامعات في العالم التي اتجهت نحو التعلم عن بُعد على ضوء أزمة الكورونا.