جامعة القدس وال "GIZ" تبحثان تعزيز سبل التعاون في برنامج الدراسات الثنائية

القدس | التقى رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك مديرة برنامج مزيد من فرص العمل للشباب الفلسطيني MJO"" في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي "GIZ" "لياني ريكة"، وذلك في مكتبه في حرم الجامعة الرئيس، للاطلاع على سير العملية التعليمية في برنامج الدراسات الثنائية، المدعوم من الحكومة الألمانية، وتعزيزاً لسبل التعاون المشترك فيما بينهما.

وأطلع أ.د. أبو كشك "لياني ريكة" في زيارتها الأولى للجامعة بعد تسلمها المنصب الجديد على برامج الجامعة المتنوعة التي تطرحها بما ينسجم ومتطلبات سوق العمل، لافتاً إلى التطور المتسارع الذي تشهده الجامعة في ظل علاقاتها الدولية الواسعة والتي تضم الشراكة مع الحكومة الألمانية في عدة برامج أبرزها برنامج الدراسات الثنائية.

وبين أ.د. أبو كشك سير برامج الدراسات الثنائية والعلاقة مع الشركات الالمانية والفلسطينية الشريكة لتدريب طلبة البرنامج، مؤكداً نجاح البرنامج ورغبة العديد من الجامعات الفلسطينية والأردنية أن تحذو حذو تجربة الجامعة والإستفادة من خبراتها في تنفيذه على مدار السنوات الماضية.

وعبرت "لياني ريكة" عن إعجابها بما تشهده الجامعة من تطور وعلى وجه الخصوص برنامج الدراسات الثنائية وحجم الشراكة مع العديد من الشركات، مؤكدةً سعي الحكومة الألمانية و"GIZ" لتعزيز سبل التعاون المشترك مع جامعة القدس في البرنامج وتدريب أكبر عدد ممكن من الطلبة في شركات ألمانية متنوعة المجالات.

ويذكر أن برنامج الدراسات الثنائية هو الأول من نوعه في فلسطين والشرق الأوسط ويعتمد على الجانب العملي لدعم الجانب النظري، ويتوزع الطلبة من مختلف تخصصات البرنامج "هندسة كهربائية، تكنولوجيا معلومات، وإدارة أعمال" على عدة شركات محلية وعالمية للتدريب، وكان عدد منهم قد تلقى تدريبه في شركات ألمانية، وأهم ما يميز البرنامج أنه مبني على النموذج الألماني المتبع منذ أكثر من أربعين عاماً ويتم تنفيذه في جامعة القدس، ويشار إلى أن الجامعة والحكومة الألمانية ستخرج الدفعة الأولى من طلبة البرنامج في الأيام القليلة المقبلة بعد النجاح والقبال الكبير الذي لاقاه البرنامج.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4