جامعة القدس تسلط الضوء على دور منظمات المجتمع المدني في فلسطين

القدس | عقدت جامعة القدس ورشة عمل بعنوان "منظمات المجتمع المدني في فلسطين"، والتي نظمها معهد التنمية المستدامة، بمشاركة مؤسسات أهلية وحكومية، وبحضور طلبة الماجستير في المعهد، وذلك لتسليط الضوء على دور منظمات المجتمع المدني والمشكلات التي تواجهها وكيفية حلها، وتفعيل دورها في المجتمع الفلسطيني.

وأكد عميد الكلية د. أحمد حرزالله على أهمية الورشة في اكساب الطلبة المهارات والمعلومات اللازمة حول تخصصهم، وبما ينسجم مع سياسة المعهد في تطبيق ما تعلمه الطلبة نظرياً خلال عملهم، بما يعود بالفائدة على المجتمع عامة.

وأشار المدرس في المعهد د. إياد لافي إلى ضرورة مشاركة عدد من مؤسسات المجتمع الحكومية والمدنية في هذه الورشة والإطراء للطرفين حول دور وأهمية كل منهما في المجتمع والتأثير عليه.

ولفت مدير جمعية الهيدروجينيين د. عبد الرحمن التميمي إلى أن منظمات المجتمع المدني ليست ظاهرة فلسطينية وإنما تطورت مفهوماً وشكلاً بعد سقوط الاتحاد السوفييتي، مشيراً إلى أن المشكلات التي تواجه المجتمع المدني الفلسطيني موجودة أيضاً في المجتمعات العربية والإقليمية، مقدماً شرحاً حول المسار التاريخي للمجتمع الأهلي المدني ما قبل وبعد مجيء السلطة الفلسطينية ودورها في المجتمع في جميع جوانب الحياة.

وتحدث مدير عام الشؤون العامة في وزارة الداخلية الأستاذ عبد الناصر الصيرفي حول "آليات ومتطلبات ترخيص منظمات المجتمع المدني"، مبيناً أن قانون الجمعيات الخيرية والهيئات الأهلية قد منح الفلسطينيين الحق في تشكيل وتأسيس الجمعيات والهيئات والانضمام إليها، ولذلك نظم هذا الحق.

وتناول المدير التنفيذي للصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الإجتماعية للعمال الأستاذ مهدي حمدان في حديثه تحديات البطالة وخلق فرص عمل في فلسطين- التشغيل الذاتي للمشاريع الصغيرة، لافتاً إلى أهمية تكريس الشراكة وتنظيم التدخلات الهادفة للتمكين والتوجه نحو الفئات الأكثر تهميشا، ومؤكداً أن الصندوق يبذل جهوداً كبيرة من أجل التخفيف من حدة البطالة المتفاقمة من خلال تنفيذ العديد من المشاريع التشغيلية.

وتطرق محلل تصميم وتنفيذ برامج الأمم المتحدة الإنمائي الأستاذ معتز دوابشة إلى المشاكل والمعوقات التي تواجه الشركات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم وتمويلها، مشيراً إلى أنها تلعب دوراً هاماً في الاقتصاد الفلسطيني، ومقدماً نظرة عامة حول الوضع الاقتصادي في فلسطين.

وقدم رئيس جمعية الزي الفلسطيني الأستاذ عزام سلامة شرحا مفصلاً عن المبادرة التي بدأت قبل سنوات التي قام بها لتأسيس جمعية الزي الفلسطيني، والتي  تقوم عليها مجموعة شبابية من مختلف محافظات الوطن ومكونة من طلبة وموظفين ومحاضرين من الجامعات وإعلاميين وعدد من الأعضاء من الداخل، منوهاً إلى أنها تهدف لتنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات من مختلف المواقع فيما يخص التراث الفلسطيني.

ويشار إلى تنظيم معهد التنمية المستدامة لسلسلة من اللقاءات وورش العمل التي من شأنها اكساب الطلبة العديد من المهارات والمعلومات القيمة حول مؤسسات المجتمع ودورهم فيها، وذلك إنطلاقاً من سياسة المعهد التي تؤكد على الجانب التطبيقي بجانب النظري لما يحققه من نتائج ايجابية لخدمة مؤسسات وأفراد المجتمع.

  • 1
  • 2
  • 3