جامعة القدس تعقد ندوة قانونية حول "تعزيز حقوق الملكية المشتركة للمرأة في مؤسسة الزواج"

القدس | عقدت جامعة القدس ندوة قانونية حول "تعزيز حقوق الملكية المشتركة للمرأة في مؤسسة الزواج"، والتي نظمتها عيادة القدس لحقوق الإنسان بالتعاون مع جمعية الشبان المسيحية، وألقتها المستشارة القانونية الأستاذة لونا عريقات من مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، وتأتي هذه المحاضرة في إطار الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة.

وأشارت د. نجاح دقماق من كلية الحقوق إلى أهمية المحاضرة وموضوعها نظراً للتباين في حماية حقوق الملكية للمرأة بين التشريعات الدولية والمحلية، مبينةً ضرورة توعية المرأة في هذا الإطار للحفاظ على حقوقها.

وقدمت الأستاذة لونا عريقات تعريفاً بالملكية المشتركة والتي تعتبر كل ما يكسبه أحد الزوجين خلال فترة الزواج ما لم يتم الاتفاق على خلاف ذلك مثل العقارات المكتسبة وعدم المساس بالذمة المالية المستقلة والملكية الخاصة.

وبينت الأستاذة عريقات أسباب المطالبة بالملكية المشتركة وذلك تحقيقاً للعدل والمحافظة على كرامة النساء، والتأكيد على واجبات الدولة بحماية حقوق مواطنيها، مؤكدةً أن التمكين الاقتصادي أساساً للتمكين الإجتماعي والسياسي.

وألقت الأستاذة عريقات الضوء على إشكاليات القانون وتطبيقه، مؤكدةً على ضرورة وضع اتفاقيات ما قبل الزواج وحول الملكية المشتركة، وإقرار قانون فلسطيني خاص مقبول يشبه واقعنا وينسجم معه حول هذا الموضوع.

ويشار إلى اهتمام جامعة القدس بتسليط  الضوء على أبرز حقوق المرأة ومناهضة العنف ضدها، كما وتسعى إلى توعية طالباتها وطلبتها بأهمية الحقوق والواجبات التي لهم وعليهم في الأسرة والمجتمع، والتعرف على القوانين الضابطة لجميع أمور حياتنا، ولذلك أنشأت عيادة القدس لحقوق الإنسان عام 2006 وهي إحدى مراكز كلية الحقوق، وتعمل على تعليم الطلبة آليات الدفاع عن حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك من خلال التعليم العيادي، والذي يدمج ما بين الناحيتين النظرية والعملية.

  • 1
  • 10
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9