خلال ندوة عقدتها جامعة القدس 

حوالي 27 ألف فلسطيني يتعاطى المخدرات بحسب إحصاءات حديثة

القدس | نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة القدس ندوة توعوية حول "المخدّرات"، وذلك ضمن مبادرة طلّابية بعنوان "كن واعياً ولا تكن الضحية"، بالتعاون مع جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية، وجمعية الصديق الطيب.

ورحب عميد شؤون الطلبة د.عبد الرؤوف السناوي بالمبادرة وبجمعية الإغاثة الطبيّة كشريك مساهم في دعم وحدة التمكين الطلابي في العمادة، مشيراً إلى العمل الدؤوب الذي تمارسه الوحدة متمثلاً في العديد من المبادرات النوعية التي من شأنها تحصين المجتمع الفلسطيني، ومن أمثلتها هذه الندوة حول "المخدرات" اللازمة لمواجهة هذه الآفة عبر التوعية التي هي خير من قنطار علاج.

وتطرقت أ.عفاف ربيع من الجمعية، خلال عرضها التقديميّ إلى أنواع المخدرات وأشكال انتشارها ومسمياتها المختلفة الرائجة، متناولة إحصاءات حديثة من ضمنها عدد مدمني ومتعاطي المواد المخدرة في الوطن العربيّ، وكذلك في فلسطين، إذ بلغ عدد المتعاطين في فلسطين بناء على إحصاءات حديثة قرابة 27 ألف متعاطٍ، بحسب قولها.

من جانبه، عبر مدير جمعية الصديق الطيب أ. ماجد علوش عن أهمية التعاون مع الجامعات كأنوية للتوعية الشبابية، ويأتي من ضمن هذا التعاون هذه المبادرة، شاكرأ الجامعة بطلبتها ومبادريها عامة.

وتنظم عمادة شؤون الطلبة العديد من المبادرات التوعوية في المجالات المختلفة، ضمن رؤية الجامعة المسؤولة مجتمعياً، وتتناول ضمن أنشطتها موضوعات ذات أهمية على المستوى الصحي والنفسي والثقافي، في سبيل توعية الطالب كونه وفئة الشباب أساس من أساسات التغيير والارتقاء بالمجتمع.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6