ضمن أسبوع الريادة العالمي

جامعة القدس تعقد ورشة عمل بعنوان "الريادة في القدس - العقبات والفرص"

القدسنظمت جامعة القدس – حرم بيت حنينا ورشة عمل تتحدث عن الريادة في القدس – العقبات والفرص، ضمن فعاليات أسبوع الريادة العالمي، للبحث في المشاكل التي يواجهها واقع الريادة، والخروج بتوصيات وحلول تكاملية صحيحة.

وتم عقد الورشة بالشراكة مع شركة سمارت ارت للدعاية والاعلان، بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون القدس الدكتورة صفاء ناصر الدين التي بدورها رحبت بالضيوف وتحدثت عن الفرص التي توفرها الجامعة للرياديين.

وأشارت د. ناصر أن جامعة القدس تقود مجموعة من المبادرات الريادية التي تهدف لنشر ثقافة الريادة والإبداع بين طلبتها وتحفيزهم على ابتكار كل ما هو جديد ليلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني ويطور من مهاراتهم، لتصبح جامعة منتجة للعلوم والإبداع وليست مجرد ناقلاً لها.

بدورهم قدم المانحون المشاركون في هذه الورشة شروحات حول فرص تقدمها مؤسساتهم ممثلين بالسيد احمد زيدان والسيدة فاتن الطويل عن مؤسسة فلسطين للتنمية والسيد مجد فروح عن MENA Catalyst،  بالاضافة الى المحاضرين الرائعين الدكتورة عبير استنبولي والسيد باهر ادكيدك والذين قدموا عروضاً هامة حول  الريادة والإبداع.

وقدم عدد من الرياديين عروضاً عن معوقات تواجههم في أعمالهم في القدس وخاصة السيدة سوزان غوشة والسيدة ميس ابو غربية والمهندس الاستاذ عبدالرحمن الكالوتي.

وتعتبر جامعة القدس ريادية في الإبداع والتميز في كلياتها وبرامجها التي تنفرد بها، بالإضافة إلى منظومتها البحثية أيضاً، وأسست حاضنة الأعمال الأولى من نوعها في المنطقة العربية في مدينة القدس والتي ستسهم من خلالها في خفض معدلات البطالة من خلال خلق فرص عمل للجيل الشاب الريادي والخريجين، كما أسست مركز التكنولوجيا وريادة الأعمال الذي يحفز الطلبة على إنتاج مشاريع تكنولوجية تخدم الاقتصاد الفلسطيني، وتدعم الجانب المعرفي لدى الطلبة

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
.