منح دراسية جزئية لطلبة جامعة القدس من "تكية ومسجد أبو أيوب الأنصاري"

القدس | قدمت تكية ومسجد أبو أيوب الأنصاري "رضي الله عنه وأرضاه" عدداً من المنح الدراسية الجزئية لمئة طالب وطالبة من مختلف التخصصات العلمية في جامعة القدس، وذلك تطبيقاً لرؤية الجامعة في إطار فتح آفاق التعاون مع الجمعيات والمؤسسات المانحة لدعم صندوق الطالب المحتاج في جامعة القدس.

وأكد النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك على اهتمام جامعة القدس بتمكين طلبتها  في مدينة القدس على وجه الخصوص، حيث أنهم بحاجة للدعم والمساندة، وبالتالي يجب على الجميع كما هو الحال في جامعة القدس العمل على دعم الطلبة المقدسيين، حيث تخصص الجامعة وحدة هامة فيها لهذا الجانب الانساني والداعم والبناء في خدمة الطلبة المقدسيين من المحتاجين لإكمال مسيرتهم التعليمية في ظل الظروف الراهنة.

وتحدث السيد مصطفى أبو زهرة ممثلاً عن التكية حول عمل وحجم المشاريع التي تقدمها التكية لخدمة الشعب الفلسطيني في مختلف المجالات، والتي أهمها التعليم لطلبة الجامعات والمدارس، معبراً عن سعادته في تقديم هذا الدعم للطلبة المقدسيين في جامعة القدس، وأمله في أن تستمر هذه المنح لخدمة الطلبة عامة.

بدوره قال السيد عبد المنعم سلهب أمين الصندوق في التكية أن الدعم بات متواصل من الشقيقة تركيا وذلك من خلال الجمعية الأم مؤسسة السلطان سليمان القانوني في تركيا للشعب الفلسطيني خاصة طلبة العلم في الجامعات، وهذا يدل على وحدة الهدف والمصير، شاكراً جامعة القدس على تعاونها اللامحدود مع المؤسسات الداعمة للطلبة والتسهيل عليهم في حياتهم الجامعية، مؤكداً على أهمية ودور هذه التكايا في خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني من الفقراء والمحتاجين، والدور المنوط بها في رفع المعاناة عن كاهل المحتاجين.

وشكرت مديرة وحدة المساعدات المالية في الجامعة د. صفاء الظاهر تكية ومسجد أبو أيوب الأنصاري في فلسطين كونها حلقة الوصل للجهة الداعمة الرئيسية وهي مؤسسة السلطان سليمان القانوني في تركيا، مؤكدة أن تقديم المساعدات لطلبة الجامعة من شأنه المساهمة في دعمهم لاستكمال دراستهم وتحفيزهم لتقديم مجهود أفضل خلال الدراسة، داعية جميع الجهات المانحة إلى الإستمرارية في ذلك لما فيه من نتائج مثمرة للطلبة والجامعة.

ولفتت إلى أن وحدة المساعدات المالية تتلقى المساعدات من جهات عدة كمؤسسات خيرية وأفراد، مؤكدة أن الوحدة تمتثل لشروط المانحين فيما يتعلق بمبلغ المنحة ولمن يقدم سواء للطلبة المحتاجين أو المتفوقين.

ويشار أن جامعة القدس قد وفرت العديد من المنح والمساعدات المالية لطلبتها في مختلف التخصصات على مدار الأعوام الدراسية المتتالية، وهي تسعى إلى بذل مزيد من الجهود والعمل الدؤوب لتوفير التعليم لكل طالب محتاج، وعلى وجه الخصوص طلبة مدينة القدس.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9