جامعة القدس وجمعية "المحبة" تخرجان الفوج الثاني في دورة "الإعداد للأسرة السعيدة"

القدس |  احتفلت جامعة القدس - حرم بيت حنينا بالتعاون مع جمعية "المحبة" لرعاية أطفال في ضائقة، بتخريج الفوج الثاني من المشاركين في دورة الإعداد للأسرة السعيدة، والتي هدفت إلى تقديم علاج وقائي لحالات التفكك الأسري وازدياد حالات الطلاق في المجتمع المقدسي.

وأكد أمين سر جمعية "المحبة" لرعاية أطفال في ضائقة الأستاذ أسعد عويس على الاستمرار في تنظيم هذه الدورات وإعطاء الفرصة لأكبر شريحة من الشباب والشابات المقدسيين للمشاركة في الدورات، مشيداً بالتعاون المثمر مع جامعة القدس في إنجاح هذه الدورات.

ثم تحدث سماحة الشيخ الدكتور عكرمة صبري رئيس الهيئة الإدارية لجمعية "المحبة" مهنئاً الخريجين الذين شاركوا في هذه الدورات، وتمنى أن تمكنهم دورات الإعداد للأسرة السعيدة من إدارة شؤونهم الأسرية والزوجية بحكمة، مقدماً شكره لجامعة القدس ورئيسها أ.د. عماد أبو كشك، ونائب رئيس الجامعة لشؤون القدس د. صفاء ناصر الدين على التعاون المثمر في خدمة المجتمع المقدسي.

وفي نهاية الحفل قام سماحة الشيخ الدكتور عكرمة صبري بتوزيع الشهادات على الخريجين، بحضور فضيلة الشيخ مصطفى الطويل قاضي المحكمة العليا الشرعية ورئيس مجلس الاستئناف الشرعي، وفضيلة الشيخ الدكتور إياد العباسي قاضي المحكمة الشرعية بالقدس، والمهندس مصطفى أبو زهرة نائب رئيس الهيئة الإدارية، ومنسق دورات الإعداد للأسرة السعيدة الأستاذ علي خميس، والدكتور طالب ادكيدك، والأستاذ عمر الزرو المدير الإداري لمنطقة القدس ممثلاً عن جامعة القدس،  والأستاذ نضال نيروخ .

  • 1
  • 10
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9