لقاء في جامعة القدس لتقديم منح دراسية من شركة المدائن للصناعات الغذائية

القدس | عقدت جامعة القدس لقاء للطلبة المستفيدين من منحة شركة المدائن للصناعات الغذائية  بتنسيق وحدة أصدقاء الجامعة وتعزيز الموارد، بحضور رئيس الهيئة الإسلامية العليا ورئيس لجنة أصدقاء الجامعة الدكتور الشيخ عكرمة صبري، والمدير العام لشركة المدائن السيد موسى الجعبة، وعدد من أعضاء اللجنة، حيث تقدم المنحة للطلبة المحتاجين وعلى اختلاف تخصصاتهم.

وجاء اللقاء هذا العام للإعلان عن توسيع المنحة لتشمل حالات جديدة والتي  تميزت أنها تستهدف طلبة الثانوية العامة الذين سيلتحقون بالجامعة للفصل الأول من العام الأكاديمي 2019/2020، وذلك في كليات الحقوق والاقتصاد للطلبة المقدسيين، وفي كليتي الآداب والعلوم، وكذلك كليتي الدعوة وأصول الدين والقرآن والدراسات الاسلامية.

وقال الدكتور الشيخ عكرمة صبري: "هذا يوم مشهود لجامعة القدس التي تحرص على مواصلة الطلبة لتعليمهم الجامعي"، مؤكداً على دعم طلبة جامعة القدس، لتبقى الجامعة قوية ناهضة في هذا المجال، داعياً الطلبة الاجتهاد لمواصلة التعليم والتحضير لدخول سوق العمل بخبرات عملية وعلمية كبيرة، شاكراً جميع المتبرعين والمانحين لخدمة طلبة جامعة القدس.

وأوضح د. صبري أن العمل يجب أن يكون في خدمة طلبة الجامعة خاصة في ظل الظروف الحالية، وأن المنح تقدم لمساعدتهم والتخفيف عن أهاليهم، داعياً الطلبة للجد والتميز وطلب العلم للنهوض بواقع المجتمع الفلسطيني.

بدوره قال السيد الجعبة أن الهدف من هذه المنح العمل على تسهيل التكاليف الدراسية للطلبة وذلك بتغطية هذه التكاليف، وأن رسالة شركة المدائن تنسجم ورسالة جامعة القدس الهادفة لبناء الانسان والتمكين الاقتصادي للمجتمع من خلال الاعتماد على الخريجين ودخولهم سوق العمل بكفاءة عالية.

وبين أ.د. مؤسى دويك أستاذ القانون الدولي في جامعة القدس وعضو لجنة مساعدة الطلاب في الجامعة أن المساعدات تجسيد للتعاون البناء في خدمة للطلبة المتفوقين خاصة من الطلبة المحتاجين، وبالتالي هذه المساعدات تساعد الطلاب على الاستمرار في المسيرة التعلمية وعدم حرمانهم من ذلك لأسباب مالية.

وتحدث أ.محمد جاموس  مدير وحدة أصدقاء الجامعة وتعزيز الموارد حول أهمية العمل الجماعي من قبل كافة المؤسسات لدعم طلبة جامعة القدس من المتفوقين والمحتاجين في كافة التخصصات خاصة الطلبة المقدسيين في ظل الطروف الحالية الصعبة، مشيراً إلى أن المنح تقدم  لصندوق  الطالب المحتاج في جامعة القدس في اطار الجهد الذي تبذله الجامعة في سبيل توفير الفرص التعليمية لكافة أبناء الشعب الفلسطيني ومن مختلف المحافظات، موضحاً بان باب التقدم للمنحة سيتم فتحه خلال أيام.

وأكد عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي أن جهود جامعة القدس متواصلة في دعم الطلبة المحتاجين وتمكينهم من إكمال مسيرتهم التعليمية وأن لا يحول القسط الدراسي دون ذلك، وكذلك تعمل الجامعة توسيع شراكاتها لدعم طلبتها، شاكراً السيد موسى الجعبة على ما يقدمه من دعم لطلبة الجامعة.

 وأبدى الطلبة المستفيدين من المنحة ارتياحهم تجاه ما تقوم به الجامعة لخدمتهم، مقدمين بالغ شكرهم للجهات الداعمة للطلبة لإتمام دراستهم رغم ظروفهم وكذلك جامعة القدس التي تعمل على توفير أكبر قدر ممكن من الدعم لهم، معبرين عن أملهم في توفير منح أخرى من أهل الخير ورجال الأعمال لهم وزملائهم ولكل محتاج.

وتضاف هذه المنحة لبرنامج المنح والمساعدات المالية الذي توفره جامعة القدس لطلبتها، والذي يعد الاوسع ما بين الجامعات الفلسطينية، حيث يستفيد منه ما يزيد عن 60% من طلبتها، وتعمل الجامعة على تجنيد الأموال لصالحه لضمان حصول كافة طلبة الجامعة ممن يحققون الشروط الأكاديمية على التعليم الذي يستحقونه بمعزل عن القدرة المالية وذلك تنفيذاً للالتزام المبدأي الذي لطالما تميزت به جامعة القدس والمتمثل في عدم حرمان أي طالب من التعليم لأسباب مادية، وبذلك يكون المعيار الوحيد للدراسة في جامعة القدس هو تحقيق الشروط الأكاديمية.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9