وفد من مؤسسة أمل البلجيكية يزور جامعة القدس ويلتقي الطلبة المستفيدين

القدس |  زار جامعة القدس وفد من مؤسسة أمل البلجيكية، ممثلاً برئيس المؤسسة السيد "برونو باتيرنوستر"، و"غابرييل جوتراند"، والتقوا مديرة وحدة المساعدات المالية د. صفاء الظاهر، والاستاذه دانا سلوم مسؤولة المنح الخارجية، وعدد من الطلبة المستفيدين من منحة المؤسسة التي يقدمونها سنوياً لطلبة الجامعة، للتعرف على مدى استفادة الطلبة من هذه المساعدات ولجمع المعلومات عن هؤلاء الطلبة من حيث مستوى تحصيلهم العلمي ووضعهم الاجتماعي.

وبحث الطرفين امكانية تعزيز سبل التعاون وزيادة عدد الطلبة المستفيدين من المنح والبالغ عددهم كل عام عشرة طلاب من مختلف التخصصات باستثناء كلية الطب.

وشكرت د. الظاهر باسمها واسم جامعة القدس ورئيسها المؤسسة ومشرفيها للدعم المتواصل لطلبة الجامعة الممتد منذ تسع سنوات، معبرةً عن أملها في تعزيز هذا الدعم لما فيه مصلحة للطالب المحتاج لاستكمال دراسته الجامعية، ودعماً للمسيرة التعليمية التي توليها جامعة القدس كل الاهتمام والسعي من أجل توفير الدعم المالي لطلبتها.

وعبر الوفد عن سعادتهم بتقديم المسادعة لطلبة جامعة القدس وجامعات ومؤسسات اخرى  وذلك لتعاطفهم الكبير مع الشعب الفلسطيني نتيجة لما يتعرض له من ظروف استثنائية.

وأبدى الوفد اعجابهم بالطلبة وتفوقهم وطموحهم لاستكمال دراستهم من أجل بناء مستقبل زاهر لهم ولعائلاتهم.

وأشاد الوفد بجهود جامعة القدس في تنظيم المنح المقدمة من قبلهم بالتعاون مع الأستاذة دانا سلوم والتي تتولى ادارة هذه المنحة منذ انشائها، مؤكدين دعمهم المستمر لطلبة الجامعة المحتاجين ايماناً منهم بضرورة استكمال دراستهم في بلدهم فلسطين بالذات.

ويشار إلى أن جامعة القدس قد وفرت منح ومساعدات مالية لطلبتها، من خلال وزارة التربية والتعليم العالي، يستفيد منها الطلبة على شكل قروض، وجهات مانحة أخرى، وذلك ايماناً منها بحق الطالب في التعليم وكسر أي عائق يحول دون ذلك.

  • 1
  • 2