باحثون من جامعة القدس يعرضون تجاربهم العلمية القيّمة في برنامج "زمالة" للابتعاث الجامعي

القدس | عقدت جامعة القدس سلسلة محاضرات علمية لأكاديميين شاركوا في برنامج "زمالة"، للحديث عن تجاربهم العلمية القيمة في الدول التي ابتعثوا إليها، حيث تهدف جامعة القدس ضمن استراتيجيتها إلى تحسين نوعية التعليم العالي في فلسطين و المواءمة بين احتياجات سوق العمل ومتطلبات تطوير المجتمع، من خلال تعزيز شراكتها مع مؤسسات المجتمع المحلي، وتوطيد العلاقات عالمياً.

ويسعى برنامج زمالة الذي انطلق قبل 6 أعوام بمبادرة من بنك فلسطين وبالشراكة مع مؤسسة التعاون إلى تطوير خبرات الأكاديميين والباحثين العلمية والعملية لتطبيقها بعد عودتهم إلى الجامعة، وذلك من خلال البعثات التدريبية والبحثية في المؤسسات التعليمية، والمراكز العلمية المرموقة عالمياً وبالتالي تحقيق الهدف الاستراتيجي لجامعة القدس.

وقدم د.حاتم عيدة من دائرة العلوم الطبية المخبرية خلاصة تجربته العلمية خلال فترة تدريبه في السويد بتشخيص الأحياء الدقيقة باستخدام التقنيات الحديثة، ومنها المادة الوراثية في عدة أقسام من دائرة الأحياء الدقيقة والمناعة في مستشفى Sahlgrenska University hospital التابع لجامعة غوتنبرغ.

وأوضح د.عيدة أنه عمل على تعريف البكتيريا وتشخيصها في قسم   Culture Collection University of  Gothenburg (CCUG)  حيث يتم التعرف على البكتيريا وتصنيفها باستخدام Housekeeping genes by PCR and 16s ribosomal RNA sequencing. .

 كما وتم التدريب على تعريف البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، وتعلم تقنيات فحص البكتيريا باستخدام الأجسام المضادة، وتم تشخيص الفيروسات الممرضة  وتحديد أنواعها باستخدام التقنيات الجزيئية، إضافة إلى العديد من التدريبات العلمية والعملية.

وبين د.حازم الآغا من دائرة الصحة العامة والتغذية أنه شارك خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية في إجراء التقييم التغذوي للمرضى وكذلك التقييم التغذوي للرياضيين في أماكن التدريب السريري في  المستشفيات، مضيفاً أنهم زاروا مختبرات التغذية، ومختبرات أساليب التقييم التغذوي للرياضيين.

ولفت إلى أنه تم التباحث حول مناقشة إمكانية إجراء أبحاث تغذية سريرية ورياضية مشتركة مع الباحثين في الجامعة والمراكز البحثية التي تم زيارتها.

وتحدث د.محمد حجوج من دائرة التصوير الطبي عن زيارته لجامعة كاليفورنيا الأمريكية وبحثه حول تكنولوجيا جديدة لعلاج الرجفان الأذيني بدمج التحليل الكهربائي والتبريد، مبيناً أن التكنولوجيا تقوم على فكرة التحليل الكهربائي لجزيء الماء مما يغير في درجة حموضة الوسط، وتمرير الأيونات عبر طبقة مفرّزه من الأغشية بحيث يمكن علاج الرجفان الأذيني بكفاءة وسرعة أكثر من الطرق الشائعة والتي تستخدم الحرق بالتبريد أو بموجات راديو بترددات عالية.

وتعد جامعة القدس رائدة في مجال البحث العلمي واستقطاب الباحثين من شتى دول العالم، وتميّزت منذ تأسيسها بالتركيز على البحث العلمي في المجالات التي تفيد المجتمعات فكانت السباقة في تطوير مبادرات ومراكز بحثية الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، كمركز النانو تكنولوجي، إضافة إلى الإنجازات البحثية الرائدة التي حققها الباحثون في المجالات الطبية والحياتية والعلوم الطبيعية والإنسانية والتي مكنتها من تحقيق مراكز متقدمة وفقاً للتصنيفات العلمية التي تجريها مؤسسات تختص بالتصنيفات مثل ال QS.

  • 1
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9