جامعة القدس تحيي ليالي القدس الرمضانية بأمسية صوفية

القدس| أحيا مركز دراسات القدس بجامعة القدس، أمسية رمضانية صوفية في البلدة القديمة، وذلك تحت رعاية رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك.

 وقال مدير عام مركز دراسات القدس أ. أرنان بشير ان  المركز يسعى لكي يكون الرائد في تسليط الضوء على التراث الفلسطيني في مدينة القدس، حيث تهدف هذه الفعاليات التي يقوم بها المركز إلى إحياء المشهد الثقافي في مدينة القدس وتأكيداً للهوية العربية الفلسطينية للمدينة المقدسة في المقام الأول، مؤكداً أن الجامعة  تعمل على إحياء العلم والتراث والثقافة وخاصة في مدينة القدس.

وقد تخلل الأمسية إفطارًا مقدسياً جماعيًا، ثم تبعه تراتيل وأناشيد دينية  من الشعر الصوفي قدمته فرقة (الأناشيد الدينية المقدسية)، وذلك لحرص المركز في مثل هذه الفعاليات على تشجيع الفرق المحلية المقدسية ودعمها .

وعبر المشاركون عن مدى فرحتهم لحضور هذه الفعالية التي جعلتهم يشعرون بروحانية شهر رمضان في قلب المدينة المقدسة، خاصة أن الأمسية أقيمت في البلدة القديمة.

يذكر أن مركز دراسات القدس يقوم بفعاليات رمضانية كل عام، وذلك لاستمرار تحقيق رؤية جامعة القدس بالوجود في قلب البلدة العتيقة، والحفاظ على الموروث العربي الفلسطيني، ويقدم المركز أيضاً  الأبحاث العلمية والجولات التثقيفية عن القدس وتاريخها، التي تهدف لتفنيد الروايات التي يروجها الاحتلال عن المدينة، والتي يسعى من خلالها إلى قلب الحقائق التاريخية وإلغاء الحق العربي فيها.

وتقود جامعة القدس مجموعة من البرامج المجتمعية التي تسخرها في سبيل خدمة المقدسيين وتعزيز صمودهم في القدس، وذلك من خلال مراكزها المتعددة في البلدة القديمة.

  • 1
  • 10
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9