رئيس جامعة القدس يشارك مدرسة "المعهد العربي" في حفل تخريج طلبتها

القدس| شارك رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك في حفل تخريج الفوج "السابع والأربعين" لطلبة الثانوية العامة في مدرسة المعهد العربي في أبو ديس، والذي أقيم تحت عنوان "فوج القدس والعودة"، بحضور وزير ومحافظ القدس المهندس عدنان الحسيني، ومدير المعهد د.علي أبو راس، ومدير التربية والتعليم لضواحي القدس أ. بسام طهبوب، وشخصيات اعتبارية، وإدارة المدرسة وذوي الطلبة.

وقال أ.د. أبو كشك وهو رئيس مجلس أمناء المدرسة أيضاً "إن المعهد العربي نواة جامعة القدس الذي انطلقت منه كلية العلوم والتكنولوجيا عام 1981، لينطلق منها الصرح العلمي العالي، مشيداً بتميز خريجي المعهد على مستوى فلسطين والدول العربية والإسلامية".

وقال: "نحن سعداء اليوم بتخريج هذه الكوكبة من المعهد الرائد صاحب التاريخ العريق، حيث سيلتحق غالبيتهم بجامعتهم جامعة القدس"، متحدثأ بذلك عن انجازات المعهد المتلاحقة، متقدماً بالشكر لإدارة المعهد على إنجازاته، ومباركاً للخريجين.

ووجه د. علي أبو راس رسالة إلى الخريجين، قائلاً "أوصيكم بأن تكونوا خير سفراء لمؤسستكم، وأن تحرصوا على استكمال تعليمكم فيما ترغبون، فالتعليم الفسطيني يشكل وثيقة السفر الأصلية التي تتنقلون بها، متحدثاً عن أنشطة المعهد وانجازاته".

وأشاد م. عدنان الحسيني بإنجازات المعهد العربي إدارة ومعلمين وطلبة، وحث الطلبة على الجد والاجتهاد لأنهم بناة المستقبل وحماته، مشيراً في كلمته إلى معاناة الشعب الفلسطيني، والظلم الذي يتعرض له.

وأثنى أ. بسام طهبوب على أساليب التعليم الحديثة التي يتبعها المعهد مثل التعليم الفعّال والتكاملي بين المنهاج والأنشطة، وما يقدمه المعهد من رؤية توافقية مع وزارة التربية والتعليم.

يذكر أن مدرسة المعهد العربي تأسست عام 1967 لتكون البذرة التي شكلت صرح جامعة القدس العريق، بمساهمة مجموعة من رجال دولة الكويت، وإلى جانب تقديمه خدمات أكاديمية للطلبة فإنه يحتضن عدداً من الطلبة الأيتام في القسم الداخلي للمعهد.

  • 1
  • 2
  • 3