جامعة القدس توقع اتفاقيات أكاديمية مع كبرى الجامعات الروسية

القدس | وقعت جامعة القدس اتفاقيتين للتعاون الأكاديمي مع جامعتين من كبرى الجامعات الروسية، وذلك في حرم جامعة الاستقلال بمدينة أريحا، خلال مشاركة الجامعة في  المؤتمر العلمي الدولي الأول حول "العلاقات الفلسطينية الروسية: واقع وآفاق"، الذي نظمته جامعة الاستقلال، بالتعاون مع المركز الروسي للعلوم والثقافة والجمعية الأكاديمية الفلسطينية -  الروسية.

ووقع الاتفاقية عن جامعة القدس نائب رئيسها التنفيذي الأستاذ الدكتور حسن دويك، حيث تم التوقيع مع جامعتي "تمبوف الحكومية، وجامعة أورال الاتحادية"، فيما نصت الاتفاقية على التبادل الاكاديمي في جميع المستويات التعليمية، وتطوير برامج أكاديمية تعليمية مشتركة، واعداد الكتب والمواد التعليمية وترجمتها، وعقد الندوات والمؤتمرات العلمية وتبادل المنشورات العلمية.

وبحث أ.د. دويك مع ممثلة جامعة الأورال ورئيسة الدراسات الشرقية في روسيا البروفيسور "جولنارا فاليا كيما توفا" آفاق تطوير العلاقة وتنفيذ بنود الاتفاق الأكاديمي، بما يعزز مجريات التعاون المشترك بين الجامعتين، وكذلك تم الاتفاق على زيارة وفود أكاديمية روسية لجامعة القدس للتباحث في مستقبل العلاقات الاكاديمية ومختلف المجالات المشتركة بين جامعة القدس والجامعات الروسية.

 وجاءت الاتفاقيات في إطار جهود جامعة القدس توسيع سبل التعاون والشراكة مع الجامعات العالمية المتميزة، حيث تم التوقيع عليها بحضور رئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال اللواء الدكتور توفيق الطيراوي، وعدد من رؤساء وممثلي الجامعات الفلسطينية الذين حضروا توقيع اتفاقيات مماثلة.

وقال أ.د. دويك إن جامعة القدس تعمل جاهدة لتوسيع سبل التعاون الاكاديمي مع الجامعات العالمية، مشيراً إلى أن هذه الشراكات ليست عفوية، وانما جزء من خطة استراتيجية تسير فيها الجامعة بهدف تطوير وتنويع برامجها الاكاديمية والبحثية، والتي تسعى الى تحقيقها من خلال الشراكات مع اعرق الجامعات العالمية، لتوفير اخر ما توصلت اليه العلوم المختلفة للطلبة والباحثين.

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4