التجربة الأولى من نوعها في الجامعات الفلسطينية: دائرة الإعلام في جامعة القدس تعتمد اسلوب الماستر كلاس المتخصص

القدس | اختتمت دائرة الإعلام في جامعة القدس سلسلة محاضرات خاصة مع سينمائيين ومتخصصين من خلال محاضرات تطبيقية Master Classes التي قدمت فرصة للطلبة الموهوبين مستوى سنة ثالثة ورابعة لمساري التلفزة والأفلام للاستفادة والاحتكاك المباشر مع خبراء محترفين في المجالات التقنية المختلفة لمراحل إنتاج الأفلام القصيرة.

وأجريت المحاضرات التطبيقية على مدار الفصل بواقع تسعة لقاءات بمعدل محاضرة اسبوعية تتراوح مدتها بين 3 ـ 8 ساعات.

ويأتي هذا ضمن رؤية جامعة القدس للجسر بين الخبرة العملية واحتياجات السوق والمسار الأكاديمي وشحذ مهارات الطلبة بالممارسة العملية، حيث تم تنسيق التدريب بالتوازي مع المساقات الأكاديمية المتعلقة على مدار الفصل.

ونسق هذه السلسلة من المحاضرات التطبيقية مساعدة البحث والتدريس أ. قدس مناصرة، والتي تم فيها استضافة العديد من الخبراء المتخصصين في مجال الإنتاج السينمائي، منهم: المنتج حنا عطا الله المدير الفني لفيلم لاب: فلسطين، المصور ميشيل زنانيري، والمخرج أمين نايفة، ومؤسسة عبد المحسن القطان.

وتلقى الطلبة المتدربون سلسلة من النشاطات التدريبية، كان أهمها مع مؤسسة عبد المحسن القطان التي شكلت بيئة حقيقية، تمكن الطلبة فيها من التعرف على أنواع الإضاءة المستخدمة، وطرق تصميم الإضاءة حسب موقع التصوير والديكور، وضبط الإضاءة على الكاميرا، وغيرها من التقنيات التي مارسها المتدربون بأنفسهم باستخدام المعدات المختلفة المقدمة من المؤسسة.

ودفعت جودة المخرجات التي تم لمسها من خلال هذه التجربة ادارة دائرة الإعلام في جامعة القدس لاعتمادها وتكثيفها بصورة مستمرة خلال الفصول الأكاديمية القادمة في مجالات الانتاج وما بعد الانتاج.

  • 1
  • 2
  • 3