جامعتا القدس ودبلن توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجالات متعددة

القدس| وقعت عيادة القدس لحقوق الإنسان في كلية الحقوق بجامعة القدس، وكلية ترينيتي في جامعة دبلن في ايرلندا مذكرة تفاهم تنص على التزام الطرفان بتعزيز التعاون في عدة مجالات أهمها اعداد برامج تبادل لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة في كلية الحقوق، وكذلك العمل على اعداد مشاريع بحثية يشارك فيها كل من الاساتذة الباحثين والطلاب من الجامعتين على أن تعود حقوق الملكية الفكرية للمنتج البحثي للجامعتين، وذلك في اطار تعزيز التعاون الخارجي لعيادة القدس لحقوق الانسان.

وتضمنت المذكرة أيضاً تنفيذ برامج تدريبية لطلاب برنامج الماجستير في حل الصراعات الدولية في جامعة دبلن، وذلك من خلال عيادة القدس لحقوق الانسان بشكل سنوي ولمدة ستة اسابيع على الاقل لكل تدريب.

 ومن الجدير ذكره أن عيادة القدس لحقوق الانسان وبالتعاون مع مركز العمل المجتمعي تستضيف في الوقت الحالي طالبين من برنامج الماجستير في جامعة دبلن في برنامج تدريبي لمدة ستة اسابيع حيث يشارك المتدربان في اعداد مواد تعريفية حول سياسات العقاب الجماعي الاسرائيلية في حق الفلسطينيين في القدس.

وعقد حفل التوقيع على المذكرة في مركز العمل المجتمعي في البلدة القديمة في القدس، بحضور كل من السيد جوناثن كولون، ممثل ايرلندا لدى دولة فلسطين وممثلين عن جامعة دبلن وعيادة القدس ومركز العمل المجتمعي- جامعة القدس، بالاضافة الى الطالبين المتدربين صامويل سكانلون وهايدن بندرجريس.

وتخلل الحفل ترحيباً بالحضور من د. منير نسيبة، أستاذ القانون الدولي ومدير عيادة القدس لحقوق الإنسان، إضافة لكلمة ألقاها د. براندن براون منسق برنامج الماجستير في حل الصراعات الدولية في جامعة دبلن.

وقدمت ندى عوض منسقة وحدة المناصرة في مركز العمل المجتمعي عرضاً للحضور شرحت فيه أهم المشاكل الحقوقية التي يواجهها الفلسطينيون في القدس، مركزة على مشكلة العقوبات الجماعية.

وأثنى السيد كولون ممثل ايرلندا لدى دولة فلسطين على التعاون بين الجامعتين، معبراً عن سعادته بهذه الشراكة في مجال التعليم والتي هي من المحاور التي تهتم ايرلندا في العمل على تطويرها في فلسطين، وتبع الحفل افطار جماعي بين ممثلين عن الجامعتين في ضيافة الممثلية الايرلندية في فلسطين.