برنامج الدراسات العليا في التنمية المستدامة

 يواجه المجتمع الفلسطيني تحديات تستوجب تنمية المؤسسات الوطنية وتحسين كفاءتها والعاملين فيها بالطرق والاساليب الادارية الحديثة، والتي تضمن استدامة مواردها المادية والبشرية. والتي ستمكن هذه المؤسسات من الصمود وتعزز دورها في بناء دولة فلسطين. من هنا يأتي دور البرامج التنموية والاكاديمية كبرنامج الدراسات العليا في التنمية المستدامة في جامعة القدس في اعداد وتأهيل الكفاءات القادرة على الاسهام في تنمية المجتمع الفلسطيني بكافة قطاعاته المختلفة. ولكون الدولة الفلسطينية تعيش اليوم مرحلة البناء، فإننا نشهد ميلاد العديد من المؤسسات الحكومية والاهلية والخاصة، مما يضاعف الحاجة الى كوادر بشرية مؤهلة ومدربة وجاهزة للانخراط في سوق العمل المحلي، في ظل النقص في الخبرات والمهارات المختلفة. من اجل الاسهام في بناء وتطوير المؤسسات، ولتحقيق هذه الغاية، شهد العقد الاخير ميلاد العديد من البرامج التعليمية والتدريبية والاكاديمية على مستوى الوطن. وكان برنامج الدراسات العليا في التنمية المستدامة والذي تطرحه جامعة القدس بالشراكة مع الاغاثة الزراعية بمساريه الارشاد الزراعي والتنمية الريفية، وكذلك بناء المؤسسات والتنمية البشرية من اوائل البرامج التي ولدت استجابة لهذه الحاجة المجتمعية، في محاولة لتوفير الاحتياجات من الكوادر والمصادر البشرية المدربة والمؤهلة. ولذا فان عملية التخطيط الاستراتيجي هذه تنسجم مع حاجة البرنامج ومع مساعي القائمين عليه في توفير الارضية اللازمة للتخطيط لمستقبل البرنامج والعمل على تطويره بما ينسجم ومتطلبات البيئة المحيطة. وبناء عليه قامت اللجنة الإدارية للبرنامج باتخاذ قرار بإعداد خطة استراتيجية لمدة خمسة سنوات (2015 -2019) .