برنامج الماجستير في الصيانة والترميم

تعدّ فلسطين من المراكز الحضارية الأولى في العالم. إذ تحتوي على عدد كبير من المواقع الأثرية والمباني الحضارية والتاريخية. إضافة الى عدد كبير من المدن والقرى التي تعبِّر جميعها عن العمق الحضاري لهذا الوطن. ومع مرور الزمن، وعوامل الطبيعة، فإن عديداً من هذه المباني يهدم أو يترك من دون عناية او حماية ما يجعل هذا التراث معرضاً بشكل مباشر أو غير مباشر للدمار، أو الاندثار. وسبب ذلك هو عدم وجود الوعي حول أهمية هذا التراث سواء أكان على المستوى الشعبي أم الرسمي، إضافة إلى عدم وجود العدد الكافي من الكفاءات التي تستطيع المحافظة على هذا الموروث الثقافي، وعليه فإن الحاجة الى برنامج أكاديمي متخصص في هذا المجال أمر ملح وفي غاية الأهمية، وعليه ارتأت جامعة القدس أخذ هذا الموضوع على عاتقها، فعملت بالتعاون مع المنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم UNESCO، والمركز الدولي لدراسة صيانة الممتلكات الثقافية وترميمها ICCROM على تقديم برنامج أكاديمي بمستوى درجة الماجستير في صيانة المباني التراثية والأثرية وترميمها  في المعهد العالي للآثار التابع للجامعة. بدأ العمل على هذا البرنامج في عام 1998م، وقد تم طرحه في الجامعة في العام الأكاديمي 2000/2001. ويأتي التعديل المقترح استجابة للفلسفة، والسياسة الوطنية لإيجاد كوادر مؤهلة علمياً، وعملياً، ومتفاعلة مع المستجدات في صيانة الموروث الثقافي الملموس وترميمه لتكون على مستوى عالٍ من الكفاءة والمسؤولية.